الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
تصويت
مقابلات وتقارير
الأحد 20 يونيو 2021 | 08:20 مساءً
| عدد القراءات : 1949
كيف اصبحت ديون العراق الخارجية شبه ميتة.. مستشار الكاظمي يجيب

أكد مظهر محمد صالح، المستشار المالي لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، أن ديون العراق الخارجية باتت "شبه ميتة بالتقادم". وقال صالح، في تصريح صحفي :"ديون العراق الخارجية لـ 8 دول، أربع دول عربية خليجية هي الإمارات وقطر والسعودية والكويت إضافة إلى كل من مصر وتركيا ودولتان أجنبيتان، والأمور حسب علمي معلقة منذ عام 2004 وهو تاريخ توقيع اتفاق نادي باريس". وبين، أن "الاتجاه هو نحو شطبها 100 بالمئة، وباتت شبه ميتة بالتقادم ولاسيما أن البعض منها غير صحيح الوثائق وغير معروفة تماما". وأضاف "في الأحوال كافة هذه الديون هي ديون كريهة كونها مولت حروبا وصراعات دامية خلال حرب الثمانينيات ولم تخدم التنمية والتقدم في العراق". وتابع أن "الديون لكل من الإمارات وقطر والسعودية والكويت تبلغ 27 مليار دولار، فيما تبلغ للدول الأخرى 14 مليار دولار". وكان صالح قد أكد في تصريحات سابقة له أن العراق نجح عام 2004 في شطب نحو 100 مليار دولار أمريكي من ديونه على خلفية توقيع اتفاقية نادي باريس، واصفا الاتفاقية بـ"المعيارية" لحل الديون السيادية المترتبة بذمة العراق لـ65 دولة، منها 19 دولة ضمن نادي باريس و46 دولة خارجه. ونادي باريس مؤسسة غير رسمية تمثل تجمع الدائنين من الدول الغنية في العالم، وتأسس عام 1956 نتيجة المحادثات، التي تمت في باريس بين حكومة الأرجنتين ودائنيها، ويتولى النادي مهمة إعادة هيكلة الديون السيادية للدول، أو تخفيف أعباء بعض الديون، أو حتى إلغاء بعضها