الخميس 21 يناير 2021
تصويت
الامن
السبت 28 نوفمبر 2020 | 10:27 صباحاً
| عدد القراءات : 352
صحة الناصرية تعلن حصلية ضحايا وجرحى أحداث أمس

أفادت دائرة صحة ذي قار، اليوم السبت، بأن حصيلة أحداث الأمس في الناصرية ارتفعت إلى 85 قتيلاً وجريحاً. وقال الناطق باسم الدائرة عمار الزاملي في حديث صحفي إن "عدد القتلى الذين سقطوا خلال التوترات والأحداث التي جرت في ساحة الحبوبي ارتفع إلى 5 قتلى، فيما ارتفع عدد المصابين إلى 80 مصاباً بجروح متفاوتة". وأضاف أن "عدد الراقدين في المستشفى 10 فقط بينهم 3 جرحى بوضع حرح، بالإضافة إلى إصابة 5 أفرد من القوات الأمنية". وأعلن محافظ ذي قار ناظم الوائلي، السبت، تشكيل لجنة تحقيقية لتحديد المقصرين في الاحداث التي شهدتها المدينة يوم أمس. وقال الوائلي في بيان، إن "اللجنة الامنية العليا في محافظة ذي قار تتابع الأحداث التي شهدتها محافظتنا أمس الجمعة، وهي في حالة انعقاد مستمر". وأضاف البيان، "وجهنا مديرية شرطة ذي قار بتشكيل لجنة تحقيقية لتحديد المقصرين بالحادث واعلامنا النتائج". ودعا محافظ ذي قار أبناء المحافظة، الى "دعم القوات الأمنية في تنفيذ واجباتها في فرض الأمن وتعزيز السلم الاهلي وعدم الانجرار خلف الشائعات المغرضة، مؤكدا على ان "مطلقيها سيكونون عرضة للمسائلة القانونية حتما ". ووجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الجمعة، بفتح تحقيق في احداث "الحبوبي"، فيما أمر باقالة قائد شرطة محافظة ذي قار والغاء اجازات حمل السلاح. وقال يحيى رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، في بيان إن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اصدر قراراً باقالة قائد الشرطة في محافظة ذي قار وتشكيل لجنة للتحقيق في احداث اليوم التي جرت في المحافظة ، واعلان حظر التجوال فيها، فضلا عن الغاء اجازات حمل السلاح، لمنع المزيد من التداعيات التي تضر السلم الاهلي في العراق". واكد الكاظمي، بحسب البيان أن "توتير الاوضاع في العراق ليس في مصلحة البلد وان لا بديل عن القانون والنظام والعدل ومن ضمن ذلك العدل تجاه الدماء التي اريقت في احداث اليوم". وأشار إلى أن "الحكومة العراقية التزمت بتعهداتها وحددت موعداً للانتخابات ليكون صندوق الاقتراع هو الفيصل الوحيد لتحديد المواقف، وان بديل هذا الصندوق هو الفوضى التي لا يقبلها دين ولا مبدأ ولا منطلق وطني". ودعا الكاظمي، "المواطنين الالتزام بالتعليمات الحكومية لصون الدم العراقي الزكي وقطع الطريق على من يريد بهذا البلد واهله الشر".