الأربعاء 28 أكتوبر 2020
تصويت
الأخبار الدولية
الأثنين 28 سبتمبر 2020 | 07:50 مساءً
| عدد القراءات : 934
ابن ترامب يدعو لتشكيل "مليشيات مسلحة" لحماية الانتخابات الرئاسية

كشف تقرير لموقع روستوري الامريكي ، ان ابن الرئيس الامريكي دونالد ترامب ظهر في فيديو دعائي للانتخابات الرئاسية ضمن حملة والده ، دعا فيه الى تجنيد وتشكيل مليشيات من الناس الموالين لترامب لحماية الانتخابات . بحسب قوله .

وذكر التقرير ان ” ترامب الصغير ظهر في اعلان فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يطلب من الناس الانضمام إلى “جيش” لوقف “اليسار الراديكالي” وخطتهم لـ “سرقة” الانتخابات . بحسب تعبيره حيث ان ترامب كان قد رفض بالفعل ضمان انتقال سلمي للسلطة إذا خسر وقال أيضًا إنه لا يمكن أن يخسر إلا إذا تم تزوير التصويت.

وقال دون ترامب في الاعلان إن ” اليسار الراديكالي يمهد الطريق لسرقة هذه الانتخابات من والدي ، الرئيس دونالد ترامب. إنهم يزرعون قصصًا تفيد بأن ترامب سيحقق تقدمًا ساحقًا في ليلة الانتخابات ، لكنه سيخسر عندما ينتهون من فرز بطاقات الاقتراع عبر البريد. خطتهم هي إضافة الملايين من بطاقات الاقتراع المزورة التي يمكن أن تلغي التصويت و لا يمكننا أن نسمح بحدوث ذلك”.

واضاف ” نحن بحاجة الى كل رجل وامراة يتمتعان بالقوة الجسدية للانضمام إلى الجيش في عملية أمن الانتخابات نريد منكم مساعدتنا في مشاهدتها ، ليس فقط في يوم الانتخابات ولكن أيضًا أثناء التصويت المبكر وفي مجالس الفرز”.

وتابع التقرير أن ” هذا الاعلان من قبل نجل الرئيس ، من بين أكثر التهديدات إثارة للقلق للديمقراطية الأمريكية في تاريخها، ذلك أن الدعوة إلى تشكيل مليشيات لمنع سرقة الانتخابات؟ يجب أن يتبرأ الحزب الجمهوري منها، لكننا نعلم أنه لن يقوم بذلك”.

واوضح أنه ” في حين يعتبر هذا الاعلان جزء من الحملة الدعائية لترامب ، لكن مثل هذه الاعلانات تحرض الميليشيات المسلحة على تخويف الناخبين، كما أن ترامب الأب كان قد وعد بالفعل بنشر الآلاف من مسؤولي إنفاذ القانون في أماكن الاقتراع في يوم الانتخابات ، وهي خطوة من شأنها أن تثبط التصويت من قبل الأشخاص الذين لا يثقون في الشرطة الامريكية”.

واشار التقرير الى أن ” هذا النداء من قبل نجل الرئيس الامريكي يمكن ان يلهم المتطرفين اليمينيين لمراقبة أماكن الاقتراع ومكاتب البريد من خلال تخويف الناخبين وموظفي الاقتراع وموظفي البريد من خلال مهاجمة أي شيء يبدو مريبًا لهم حتى عن بعد”.