الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
تصويت
الأخبار الدولية
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 | 05:53 مساءً
| عدد القراءات : 138
ترامب يستهزىء بحياة مواطنية ويزعم ان كورونا لايؤثر على احد فعليا

كشف موقع رو ستوري الامريكي ، الثلاثاء، ان الرئيس الامريكي قال في حشد من مؤيديه في مدينة سوانتون في ولاية اوهايو ان فايروس كورونا الذي اودى بحياة 200 الف امريكي حتى الان واصاب 7 ملايين شخص داخل الولايات المتحدة لايؤثر على احد فعليا سوى كبار السن . بحسب زعمه .

وذكر تقرير للموقع ان هذه الكذبة الفاضحة من الرئيس الامريكي تشير بما لايقبل الشك وبحسب رأي النقاد الى ان ترامب يؤكد من وجهة نظره ان البعض من شرائح السكان ليس لهم اي قيمة ولايستحقون العيش “.

واضاف أن ” ترامب يعتقد ان حياة كبار السن ليس لها اي قيمة ويمكن التخلص منها حيث يقول ان الفايروس يؤثر فقط على كبار السن الذي يعانون من مشاكل في القلب او مشاكل صحية اخرى ” وبالتالي يمكن بحسب منطقه المعوج من التخلص منهم ، على الرغم من انه صرح بعد ذلك وفي تناقض صارخ بان ” الشباب ايضا تأثروا بالفايروس ان كانت لديهم مشاكل صحية “.

وتابع ” تعرفون ان هناك الالاف في بعض الولايات ليسوا شبابا ، كما ان من هم اقل من 18 عاما لايعتبرون شيئا، اما الشباب الحقيقيين فهم يمتلكون جهاز مناعة قوي ويجب ان نرفع القبعة لهم لان جهاز مناعتهم قوي “. كما يقول .

وحرض ترامب في ظل الجائحة مستمرا في كذبته بالقول ” انظروا ان (الفايروس) لايؤثر على احد فعليا وهو امر مدهش وبالمناسبة لماذا لاتفتحون ومدارسكم ، فالجميع يعيدون فتح مدارسهم !!”، مستبعدا المخاطر الحقيقية على الشباب والطلاب من خلال اعادة فتح المدارس خلال الجائحة التي تغزو البلاد.

واستنكرت منظمة العمل الاجتماعي الامريكية هذا التصريح قائلة في بيان لها إن ” كل حياة فرد هي ثمينة بالنسبة للمجتمع ولهذا نحن بحاجة الى رئيس لديه خطة حقيقية لمكافحة جائحة فايروس كورونا”.

واوضحت ” صحيح انه كانت غالبية وفيات فايروس كورونا في الولايات المتحدة بين الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر ، لكن بيانات مراكز السيطرة على الأمراض تظهر أن ما يقرب من 40 ألف أمريكي دون سن 65 قد ماتوا أيضًا بسبب الوباء بما في ذلك المئات الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا. ، ولا يشمل عدد القتلى الآلاف من الشباب الذين أصيبوا بأمراض خطيرة ونقلوا إلى المستشفى بسبب الفيروس”.

من جانبه قال عالم المناخ  بيتر جليك “إذا مرضت أنت أو أحد أفراد أسرتك أو صديقك أو توفيت بسبب فايروس كورونا فانت لاشيء بالنسبة لترامب “.