الخميس 09 يوليو 2020
تصويت
الرياضة
الأربعاء 27 مايو 2020 | 11:43 صباحاً
| عدد القراءات : 400
وزير الرياضة يتعهد بتنفيذ وصية عمو بابا.. بذكرى رحيله

بغداد/... استذكر وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، الاربعاء، الذكرى الـ 11 لرحيل شيخ المدربين عمو بابا، فيما تعهد بالتعاون مع امانة بغداد لتأهيل قبر الراحل ومتحفه.

وقال درجال في بيان تلقته "عين العراق نيوز": "تمر علينا اليوم الذكرى الـ 11 لرحيل شيخ المدربين عمو بابا، الرجل الذي حفر اسمه في تاريخ الكرة العراقية وطرزه بحروف من ذهب، أبدع وقدم الكثير محققاً أفضل الانجازات لاعباً ومدرباً، اذ في مثل هذا التاريخ عام 2009 ، رحل شيخ المدربين عن الدنيا وبقيت ذكراه عالقة في قلوب العراقيين والعرب جميعاً، أحد عشر عاماً مرت وما زلنا نجني ثمار مدرسة العطاء والخلق الرياضي الذي قدمه لنا وننهل منه".

واضاف: "عرفناه محبا لبلده غيوراً عليه، واستاذاً كبيراً للاجيال التي تدربت معه، فهو اسم لامع في سماء الرياضة العراقية وصاحب أفضل الانجازات في ملاعب الكرة عراقياً وعربياً وآسيوياً، ادخلَ الفرحة ورسم الابتسامة على شفاه العراقيين، كرة القدم كانت حياته أخلص لها واعطاها فاعطته الشهرة وحب الناس، اليوم وفي ذكراه العطرة اتوق للحظات استطيع بها رد الدين الذي يطوق عنقي وزملائي اللاعبين لعمو بابا، لكنه رحل بعد ان خدم بلده لاعباً ومدرباً ومربياً بتفانٍ واخلاص، رحل جسداً لكن انجازاته في مجال الكرة ستبقى  خالدة في قلوب وضمائر العراقيين ، رحل طاهراً لأنه اعطى لوطنه ما يستحقه من انجاز رياضي نفخر به".

وأردف: "من اساسياتنا وأخلاقنا أننا لا ننسى رد الدين بما يستحق، وسنحاول قدر المستطاع العمل تنفيذ وصيته التي نعدُها أمانة وواجب تحتمه المسؤولية، وسيتم التعاون مع أمانة بغداد لاعادة تأهيل القبر والمتحف بما يليق به".

واختتم قائلا "رحم الله عموبابا إنسانا ورمزاً وطنياً وقامة شامخة لن يغيبها الموت طالما تذكرناه".

وكان وزير الشباب والرياضة عدنان درجال قد تدرب طيلة حياته الكروية كلاعب للمنتخبات الوطنية على يد الراحل عمو بابا. ‏ ‏ انتهى 2