الأحد 12 يوليو 2020
تصويت
أخبار عامة
السبت 28 مارس 2020 | 10:49 صباحاً
| عدد القراءات : 452
"علاجات" كاذبة وخطيرة لفيروس كورونا.. كلفت عشرات الناس أرواحهم

متابعة/... في حين يزداد عدد ضحايا فيروس كورونا بشكل متسارع، يعاني سكان العالم من آثار مدمرة لسيل هائل من المعلومات الخاطئة والمضللة التي تنشر عن الفيروس عبر الإنترنت. وقد كلّفت معلومات خاطئة عشرات الناس أرواحهم.

في الوقت الذي تسبّب فيه فيروس كورونا الذي قتل أكثر من 25 ألف شخص حول العالم في انهيار الأسواق وجعل العلماء يتدافعون إلى إيجاد حل، تغذي الشائعات والمزاعم الكاذبة الارتباك السائد وتعمق البؤس الاقتصادي.

وقد تتحوّل هذه الآثار إلى مأساة. فعلى سبيل المثال، في إيران وهي من بين الدول الأكثر تضرراً بالفيروس، أو يحمي منه، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية.

"علاجات" خطيرة

وتشمل العلاجات المزيفة الخطيرة التي كشفت عنها وكالة فرانس برس، استهلاك الرماد البركاني ومكافحة العدوى باستخدام مصابيح بأشعة فوق بنفسجية أو مطهرات الكلور التي تقول السلطات الصحية إنها يمكن أن تسبب ضرراً إذا ما استخدمت بشكل غير صحيح.

وثمة علاج آخر "قاتل لفيروس كورونا"، وفقاً لمقالات مضللة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي وهو شرب جزيئات الفضة على شكل سائل معروف باسم "الفضة الغروية".

وجاء في منشور على صفحة أحد مستخدمي "فيسبوك" مرفقاً بصورة لوعاء ماء فيه قضيب معدني "أنا أصنع الفضة الغروية الآن. أنا مصابة بالربو وهل ينفع حقاً ... قلقة من أن أصاب بالفيروس. هل يساعد هذا إذا تناولت ملعقة صغيرة يومياً منه. أنا لا أعرف هذا المنتج".

قد تشمل الآثار الجانبية لتناول الفضة الغروية تغير لون الجلد إلى الرمادي المزرق وامتصاص غير كاف لبعض الأدوية بما فيها المضادات الحيوية، وفقاً للمعاهد الوطنية الأميركية للصحة.

لكن هذا لم يردع بعض الأشخاص عن استخدامها. وأوضح رجل أسترالي، قال إنه يشتري هذه الوصفة بانتظام، لوكالة فرانس برس إنها "نفدت بالكامل في مدينتي... لكن قبل تفشي الفيروس، كان بإمكاني دائماً الحصول عليها".

يعتبر الكوكايين والمساحيق الشبيهة بمواد التبييض أيضاً من العلاجات الخطيرة التي يُروّج لها عبر الإنترنت. وقالت الحكومة الفرنسية رداً على تلك الادعاءات على "تويتر": "لا، الكوكايين لا يحمي من كوفيد-19". انتهى 2