الجمعة 07 مايو 2021
تصويت
الأخبار الدولية
السبت 27 فبراير 2021 | 10:52 صباحاً
| عدد القراءات : 111
بعد الغاء جنسية الدواعش : بريطانيا تخاطر بخلق غوانتنامو جديدة في سوريا

كشف تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية ، السبت ، ان سحب الجنسية عن الدواعش البريطانيين ورفض استقبالهم فان المملكة المتحدة تخاطر بخلق معتقل غوانتنامو جديد في سوريا .

وذكر التقرير ان ” ترك بريطانيا لدواعشها عالقون في سوريا سيضعهم في خطر خلق معسكر مشابه لمعسكر الاعتقال الامريكي الشهير بعد أن رفضت المحكمة العليا استئناف احدى مجندات داعش في سوريا شميمة بيغوم ضد قرار سحب جنسيتها البريطانية”.

وقالت المحكمة إن ” بامكان الدواعش الطعن في قرار المحكمة ، لكنها لم تبين كيف يمكنهم القيام بذلك فالامر متروك ليد الحكومة البريطانية التي لا ترغب في المساعدة، فيما قالت محامية جمعية ريبيرف الخيرية لحقوق الانسان مايا فوا إن ” هذه ليست سياسة بل هو أكثر من تخلي عن المسؤولية ، ما لم تكن السياسة هي إنشاء غوانتانامو جديد في سوريا”.

واوضح التقرير ان ” ما يقدر بـ 24 بالغًا و 35 طفلاً ممن غادروا بريطانيا للانضمام إلى داعش محتجزين في سوريا في أحد المعسكرات العديدة التي يديرها أكراد سوريون ، حيث وصفت الظروف بأنها مزرية، و تم سحب الجنسية البريطانية للعديد منهم”.

واشار التقرير الى أن ” أن 900 بريطاني سافروا إلى سوريا أو العراق للانضمام إلى داعش. قُتل حوالي 20بالمائة من هؤلاء وعاد 40بالمائة منهم  إلى ديارهم، أما الباقون فهم إما مفقودون أو محتجزون في معسكرات كردية ، وغالبًا ما يتم سحب جنسيتهم البريطانية لكونهم يشكلون خطرا على الامن القومي بحسب مزاعم وزارة الداخلية البريطانية “.