الأثنين 25 يونيو 2018
تصويت
السياسية
الأثنين 21 مايو 2018 | 01:35 مساءً
| عدد القراءات : 108
الهايس: بلغ سعر صوت الناخب في الانبار 100 دولار

بغداد/... كشف مجلس إنقاذ الأنبار، حميد الهايس، الاثنين، عن عمليات تزوير طالت مراكز الاقتراع وأوراق الانتخابات البرلمانية، وشراء للأصوات بمبلغ لا يقل عن 100 دولار للصوت الواحد.

وصرح الهايس، لـ"سبوتنيك"، ان "الانتخابات البرلمانية في محافظة الأنبار، كلها زورت، منها الآلاف من الأصوات التي تم تزويرها خاصة بتصويت الذين يعملون في الفريق الانتخابي بدل البطاقة المفقودة للناخبين أثناء التهجير والنزوح على يد تنظيم "داعش".

وأعتبر الهايس، الانتخابات البرلمانية التي جرت في يومها الخاص للأجهزة الأمنية يوم 10 مايو، والعام في يوم السبت الذي صادف 12 من الشهر الجاري، "باطلة".

وألمح إلى أن أوراق الانتخابات الخاصة بالنازحين في المخيمات، تم التصويت عليها من قبل المزورين في ليلة الجمعة على السبت، أي قبل انطلاق عملية الاقتراع العام، وبأعداد تعادل أضعاف النازحين الموجودين.

ويقول الهايس، "تصوري، جمعوا البطاقات والأجهزة ونقلوها إلى داخل البيوت واخذوا يصوتون في مناطق منها الحبانية، والخالدية، إضافة إلى أن مراكز للاقتراع تم فتحها في الرمادي "مركز المحافظة" في الساعة الثالثة والنصف عصرا حسب التوقيت المحلي.

وعن أسعار الأصوات التي تم شراؤها قبل الانتخابات البرلمانية، قال رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، إن "الصوت الواحد بلغ سعره 100 دولار أمريكي، وأكثر"، منوها إلى مراكز انتخابية تم بيعها بالكامل.

وجرت الانتخابات البرلمانية العراقية في 12 أيار/ مايو الجاري، بنظام التصويت الإلكتروني الذي يطبق للمرة الأولى في البلاد.انتهى3