الخميس 19 يوليو 2018
تصويت
الامن
الثلاثاء 20 مارس 2018 | 11:13 مساءً
| عدد القراءات : 239
الجيش العراقي يوقف 134 شخصاً بالموصل للاشتباه في صلتهم بـ"داعش"

نينوى /.. أفاد مصدر عسكري عراقي، بأن قوات الجيش أوقفت، 134 شخصاً، الثلاثاء، خلال حملة مداهمة شملت 4 أحياء في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال) للاشتباه في صلتهم بتنظيم "داعش" الإرهابي.

وأضاف النقيب في الجيش، علي زيدان، في حديث للأناضول، أن العملية نفذتها "قوات الفرقة الـ20 في الجيش، بمساندة جهاز مكافحة الإرهاب (قوات نخبة بالجيش)، وشملت أحياء النهروان، رجم حديد، نابلس، والرسالة، في الجانب الغربي من الموصل".

ولا تزال القوات العراقية تلاحق المشتبه في صلتهم بتنظيم "داعش"، وأوقفت الكثيرين على مدى الأشهر الماضية منذ استعادة الموصل من قبضة التنظيم صيف العام الماضي.

لكن حملات الاعتقال أثارت استياء مجلس وجهاء الموصل، الذي يضم زعماء ووجهاء عشائر المنطقة.

وفي السياق، قال زعيم المجلس، الشيخ منذر عبد الكريم الجاف، للأناضول، إن "القوات الأمنية ومنذ أسابيع تصعد من حملات الاعتقال العشوائي".وأشار إلى أن "حملات الاعتقال تعيد إلى الأذهان ممارسات التشكيلات الأمنية المختلفة قبل اجتياح داعش للموصل" في إشارة إلى اتهامات للقوات الأمنية بـ"اتباع منهج طائفي" في تعاملها مع المواطنين السنة إبان تسلم نوري المالكي رئاسة الحكومة (2006-2014).

ورجح "الجاف"، أن "يكون الهدف من هذه الحملات، هو إصابة مشاركة مدينة الموصل بخلل في الانتخابات البرلمانية المقررة في 12 أيار/مايو المقبل".

وفي سياق، آخر قال النقيب في شرطة نينوى جعفر الحديدي للأناضول، إن "مسلحين من داعش اقتحموا منزل القيادي في الحشد العشائري (قوات سنية) عدنان محمد (لم يذكر منصبه) بمنطقة رجم حديد جنوب غربي الموصل، واعتقلوه ومن ثم تم قتله وإلقاء جثته في منطقة زراعية قريبة".

 

وأعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول الماضي استعادة جميع أراضيه من قبضة "داعش" الذي كان سيطر عليها في 2014، والتي كانت تقدر بثلث مساحة البلاد؛ إثر حملات عسكرية متواصلة منذ ثلاث سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.  انتهى 15