الأثنين 21 مايو 2018
تصويت
مقابلات وتقارير
الثلاثاء 6 مارس 2018 | 07:05 مساءً
| عدد القراءات : 1440
القصة الكاملة.. اعتصام الحسينية من اليوم الأول الى يومنا هذا

بغداد/.. مرت أربعة ايام على تظاهرات قضاء الحسينية (شمالي بغداد)، المطالبة بإجراء تعديلات وإصلاحات للوضع الخدمي المتردي في منطقتهم، وفيما يؤكد مجلس بغداد المحلي على انه ماضٍ بحل مشاكل المنطقة وتفويض المحافظ عطوان العطواني باتخاذ "الإجراءات اللازمة".

وكان الاهالي قد هددوا، امس الاول بعصيان مدني في حال لم تستجب حكومة بغداد الى مطالبهم والمتضمنة تحسن الواقع الخدمي في الحسينية.

 

رفض شعبي لقرارات العبادي

واكد المتظاهر احمد القاسم في قضاء الحسينية ببغداد، الثلاثاء، ان الاهالي سيستمرون ف بالرغم من اطلاق رئس مجلس الوزراء حيدر العبادي بقرار يقضي بالاستجابة لمطالبهم.

وقال القاسم، لـ"عين العراق نيوز"، ان "المتظاهرين مستمرون بالتظاهرات، حتى بعد اعلان العبادي لقرار النظر بمطالبنا"، مشيرا الى ان "التظاهرات السابقة لم تأت بأي نتيجة، لكن الايام المقبلة سنزيد الضغط على الحكومة".

واضاف، ان "المواطنين المتأثرين بالوضع السيء للخدمات الموجود في قضاء الحسينية، باقون بأماكنهم حتى حضور الاليات التي ستغير من واقع المنطقة، من سيارات النفايات، فلن نبرح اماكننا الا برؤية التغيير بأعيننا".

ووجه رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، بتحقيق مطالب أهالي الحسينية بشكل فوري.

وقال مكتب رئيس الوزراء، في بيان تلقته "عين العراق نيوز"، إن "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وجه الوزارات والدوائر الخدمية بمتابعة مطالب اهالي الحسينية الكرام وتلبيتها فورا وفق الامكانيات المتوفرة"، مضيفا أن "العبادي وجه أيضاً بإرسال ممثل عنه للوقوف على واقع الخدمات في المنطقة".

 

قطع طرق ونصب سرادق: ستطول حتما

ولم يكتف المتظاهرون في الحسينية بالتظاهر والاحتجاج، فبعد تجاربهم بالتظاهرات السابقة والممتدة لأكثر من خمسة اعوام، شرعوا بغلق طريق رئيسة تربط العاصمة ببغداد بمحافظات اخرى، فقام المتظاهرون بقطع طريق بغداد - بعقوبة ونصب سرادق للاعتصام الجماهيري.

واقدم الاهالي، اليوم الثلاثاء، على قطع طريق ديالى – كركوك، والاعتصام لحين تنفيذ مطالبهم المتمثلة بحل أزمة تردي الخدمات.

وحدد متظاهرو الحسينية مهلة للحكومة العراقية بغرض تلبية مطالبهم مهددين بالتصعيد في حال إهمالها.

إلى ذلك، أعلن محافظ بغداد عطوان العطواني، أن الأيام المقبلة ستشهد البدء بمشروع إكساء قضاء الحسينية حال إطلاق وزارة المالية التخصيصات اللازمة. وقال العطواني في بيان تلقته "عين العراق نيوز"، ان "الآليات التخصيصية الآن على مشارف قضاء الحسينية والعمل مستمر لتحضير الطرق المنجزة بناها التحتية والمتضمن أعمال قص وفرش السبيس"، مؤكداً أن "المحافظة بصدد تهيئة مكان لنقل أحمد معامل إنتاج الإسفلت في القضاء وبجهود ذاتية".

وأضاف، انه "تم استنفار جميع الآليات الثقيلة والتي تجاوز عددها ثلاثة وتسعون الية وسيوزع العمل على شكل فرق لإكساء الطرق المنجزة من أعمال المجاري والماء"، لافتاً الى أن "المحافظة استنفرت جميع جهودها للبدء بهذا المشروع حال إطلاق وزارة المالية التخصيصات لهذا المشروع".

مجلس بغداد: الحكومة لم تكن متعاونة بقضية الحسينية

واكد عضو مجلس محافظة بغداد محمد عطا، اليوم الثلاثاء، ان الحكومة الاتحادية لم تكن متعاونة مع حكومة بغداد المحلية وان الموازنة لم تتضمن اموال اضافية الى بغداد من اجل معالجة المشاكل التي تواجه مناطق العاصمة اهمها الحسينية والنهروان.

وقال عطا، لوسائل اعلام، ان "المشكلة الحقيقية تكمن في عدم تعاون الحكومة الاتحادية مع حكومة بغداد المحلية كما ان الموازنة لم تتضمن اموال اضافية الى بغداد"، مؤكدا ان "لدينا مشاكل كثيرة اهمها منطقتي الحسينية والنهروان".

واضاف ان "الحسينية يسكنها اكثر من 450 الف نسمة التي تعتبر قياسا بمدن العالم مدينة كبيرة ويجب الاهتمام بها"، مشيرا الى ان "مجلس المحافظة قرر تخويل المحافظ باستخدام جزء من اموال تنمية الاقاليم للمساعدة واعمار المناطق المتضررة والتي تعتبر منكوبة بسبب وجود نقص في الخدمات وكذلك اتاحة الفرصة لاستخدام هذه الاموال وفق اسلوب التنفيذ المباشر وحسب ما هو مناسب".

وكشف عطا عن "وجود اموال كثيرة تذهب الى بقية الوزارات والمحافظات باستثناء العاصمة بغداد وهذا ما حدث في موازنات الاعوام السابقة".

 

ماذا يريد المتظاهرون؟

اهم مطالب المتظاهرين في قضاء الحسينية، تصليح المنشآت الاروائية، وتحسين الواقع الخدمي فيما يتعلق بفرش الطرق بالقير والسبيس، اصلاح العطب في المحطات الكهربائية بالمنطقة، ترميم البنى التحتية، محاسبة المقصرين من المسؤولين.

ويقول ناشطون في المنطقة، ان "التظاهرات ستستمر حتى زيارة رئيس الحكومة حيدر العبادي، والاطلاع على الوضع الخدمي بنفسه".انتهى6