الجمعة 22 سبتمبر 2017
تصويت
الامن
الأثنين 17 يوليو 2017 | 05:58 مساءً
| عدد القراءات : 470
المرصد العراقي يحذر من كارثة إنسانية في قضاء الشرقاط

بغداد/.. حذر المرصد العراقي لحقوق الإنسان، الاثنين، من كارثة إنسانية اشبه بما حصل في ايمن الموصل قد تحصل في قضاء الشرقاط شمالي صلاح الدين، لافتا الى ان الموت يهدد حياة 20 ألف مدني في الساحل الايسر للقضاء.

وذكر المرصد في تقرير تلقته، "عين العراق نيوز"، ان "تنظيم داعش يفرض حصارا على المدنيين، وعمليات خطف وتعذيب لمن يشك بتواصلهم مع القوات الحكومية".

واوضح المرصد إن "الجوع يفتك بالمدنيين هناك في وقت يسعى التنظيم إلى إحكام قبضته بشكل أكبر عليهم وعدم السماح لهم بمساعدة بعضهم خاصة في حالات المرض، إلا لمن كان لديه عنصراً يُقاتل معه"، مشيرا الى ان "هذا ما ينذر بكارثة إنسانية لا تقل خطورة عن ما حدث في ساحل الموصل الأيمن".

وأضاف ان "إلانتهاكات التي يتعرض لها سكان الساحل الأيسر في مدينة الشرقاط كبيرة جداً، ويتحتم على الحكومة العراقية الإسراع لتحرير المدينة وإنقاذ حياتهم".

وبين انه "حاول الحصول على شهادات عدد أكبر من المدنيين في مناطق سيطرة داعش بساحل الشرقاط الأيسر لكن ضعف الإتصالات وخوفهم من معرفة التنظيم بتواصلهم مع الخارج حال دون ذلك، لكنه تمكن عبر إتصالين قصيرين من معرفة عمليات التعذيب التي يقوم بها التنظيم".

وطالب المرصد العراقي الحكومة العراقية والمنظمات الدولية بضرورة إيجاد حل سريع وعاجل لما يحدث من كارثة إنسانية يعيشها سكان الساحل الايسر في قضاء الشرقاط ومحاولة فك الحصار الإقتصادي الذي يفرضه التنظيم عليهم عبر فتح ممرات جوية تنقل المساعدات لهم.

ولفتت مصادر محلية في قضاء الشرقاط الى إن "التنظيم يبحث يومياً عن أشخاص يعتقد أنهم يتواصلون مع القوات الأمنية العراقية ورفدهم بمعلومات ضد عناصره، ومن يُشك به سيُعدم مباشرة". انتهى7