الأثنين 30 مارس 2020
تصويت
الرياضة
الأثنين 17 فبراير 2020 | 05:58 مساءً
| عدد القراءات : 188
بيان رسمي من برشلونة ردا على فضيحة التعاقد مع شركة لتشويه سمعة معارضي الإدارة

متابعة/.. ذكرت صحيفة “ سبورت “ أن جوم ماسفيرير مستشار جوزيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة نفى بشكل قاطع أن يكون هو من تعاقد من الشركة التي هاجمت معارضي الرئيس وبعض نجوم الفريق.

وحسب تقارير إعلامية إسبانية فجوم ماسفيرير مستشار جوزيب ماريا بارتوميو هو المسؤول المباشر الذي تعاقد مع الشركة التي هاجمت عدة معارضي للرئيس ونجوم حاليين أبرزهم الأرجنتيني ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه ونجوم سابقين أبرزهم كارليس بويول وتشافي هيرنانديز.

وحسب “ كادينا سير “ فجوم ماسفيرير سافر للأرجنتين سنة 2017 والتقى شركة “ 13 ventures “ والتي تدير عدة صفحات على المواقع الإجتماعية وتعاقد معها مقابل مليون يورو.

وحسب صحيفة “ سبورت “ فمبلغ التعاقد تم توزيعه على عدة دفعات لا تتجاوز كل واحدة 200 ألف يورو حتى لا تمر عبر القسم المالي في إدارة الفريق.

وأكدت الصحيفة أن الأزمة اندلعت بعد رفض داخل أروقة إدارة برشلونة لدرجة أن القسم المالي رفض أحد دفع فواتير للشركة.

واشتغل جوم ماسفيرير مستشارا لجوزيب ماريا بارتوميو من خارج إدارة برشلونة منذ 2015 ودخل إدارة النادي منذ 2018 بشكل رسمي و يملك مؤهلات في التواصل والعلاقات المؤسساتية.

وقال برشلونة في بيان رسمي حول الفضيحة التي كانت محل اهتمام الوسط الإعلامي الإسباني اليوم :“في أعقاب المعلومات التي تم نشرها اليوم حول تعيين شركة مكرسة لإنشاء آراء على الشبكات الاجتماعية تخص الأطراف المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بالفريق، نادي برشلونة ينفي بشدة أي علاقة او تعاقد مع خدمات مرتبطة بحسابات عبر شبكات التواصل الاجتماعي“.

”ننفي صلتنا بالحسابات التي نشرت رسائل سلبية أو مزرية فيما يتعلق بأي شخص أو كيان أو منظمة تربطها علاقة بـ النادي.“.

وتابع النادي في  بيانه :“شريك النادي, لا علاقة له بهذه الحسابات وإذا تم إظهار أي علاقة فإن النادي سينهي على الفور علاقته التعاقدية ويتخذ الإجراءات القانونية المناسبة“.

ووأتم برشلونة :“يؤكد نادي بشلونة أنه تعاقد مع خدمات مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي بهدف إدراك كل من الرسائل الإيجابية والسلبية والتي تكون المؤسسة موضوعها. من خلال التعاقد مع هذه الخدمات، يسعى النادي فقط لحماية والحفاظ على سمعته تلك المرتبطة بالنادي“.

 

وطالب برشلونة كادينا سير بالتصحيح الفوري للمعلومات المنشورة، واحتفظ بالحق في اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة ضد أي شخص يواصل إشراك النادي في هذا النوع من الممارسات المُخزية“.

وكشفت تقارير صحفية إسبانية، أن نادي برشلونة برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، يستعين بإحدى الشركات منذ عام 2017؛ لتعمل على تشويه صورة بعض اللاعبين ومعارضي الرئيس، خاصة الرئيس السابق خوان لابورتا.

وقالت محطة ”كادينا سير“ الإذاعية، إن برشلونة يتعاون مع شركة لتشويه سمعة نجوم الفريق واللاعبين السابقين والمرشحين للرئاسة، والدفاع عن بارتوميو ومجلس إدارته.