الثلاثاء 22 أكتوبر 2019
تصويت
أخبار عامة
الأثنين 30 سبتمبر 2019 | 03:52 مساءً
| عدد القراءات : 461
الكشف عن وجه أميرة فرعونية بعد تجميع قطع خشبية نادرة

متابعة/.. تمكن علماء الآثار في الجامعة الأمريكية بالقاهرة لأول مرة، من تجميع وجه أميرة فرعونية عاشت قبل 4000 عام، وذلك عن طريق جمع القطع الخشبية الموجودة في تابوتها.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن العلماء يعتقدون أن هذا الوجه يعود للأميرة حتشبثوت، وهي ابنة الفرعون أميني قماو، والتي عاشت في نهاية المملكة الوسطى في مصر، وحكمتها لمدة عامين قبل 3800 عام، وقرب نهاية فترة حكمها مرت البلاد باضطرابات سياسية ونوبات مجاعة شديدة.

ومن المقرر عرض الصورة التي قام العلماء بتجميعها لأول مرة في برنامج "الهرم المفقود" على القناة الرابعة للتلفزيون المصري، والذي يتتبع أعمال الحفر ودراسة أماكن دفن الملوك الفراعنة.

ونظف علماء الآثار القطع قبل وضعها في تشكيل كشف عن وجه امرأة ترتدي باروكة شعر للإله حتحور، وهي رمز قوي للخصوبة، والتي كانت شائعة للغاية خلال عصر الدولة الوسطى.

ولا يُعرف سوى معلومات قليلة عن هذه الأميرة، بسبب سرقة قبرها في العام 2017 بعد العثور عليه في مدينة دهشور المصرية.

ومن النظريات التي ترجح أن هذا الوجه يعود للأميرة حتشبثوت، وجود نقش مربع على المقبرة التي تم العثور على القطع الخشبية فيها، مكتوب فيه "ابنه الملك" باللغة الهيروغليفية، ووجود الجرار الذي حمل كبد الأميرة ورئتيها وأمعاءها.