الأثنين 23 سبتمبر 2019
تصويت
السياسية
الأثنين 26 أغسطس 2019 | 10:12 صباحاً
| عدد القراءات : 119
جمال المحمداوي: افتتاح مركز البصرة لعلاج الادمان فرصة لتأهيل المتعاطين وتمييزهم عن تجار المخدرات

بغداد/...وصف النائب عن محافظة البصرة، جمال المحمداوي، افتتاح مركز البصرة لعلاج الادمان بالفرصة الاساسية لإعادة تأهيل المتعاطين وسيحقق التمييز بين المتعاطين والتجار والمروجين .

وقال المحمداوي خلال مشاركته في افتتاح مركز البصرة لعلاج الادمان في مستشفى الفيحاء التعليمي ان هذا المركز يمثل شيئا مهما واساسي لتطبيق قانون  مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية رقم (50) لسنة 2017، ومنح القانون وزارة الصحة مهلة سنتين لانشاء مراكز تاهيلية وعيادات نفسية لتأهيل المتعاطين للمخدرات ".

واضاف ان " هذا المركز يمثل تمييزا بين المروج والتاجر والمتعاطي فليس من الصحيح زج المتعاطين في السجون مع اصحاب السوابق او تجار المخدرات مما يجعله عرضة للانغماس في الجريمة، فهذا المركز سيمثل فرصة لاعادة تأهيل المتعاطين الذين قد يكونوا ضحية لعدم الاستقرار السياسي او ضحية لمشاكل اجتماعية او اقتصادية او البطالة او اصدقاء السوء ".

وبين المحمداوي ان " التأهيل سيتم داخل المركز من خلال اطباء متخصصين في الطب النفسي وكتابة تقارير خلال 90 يوما عن حالة المريض لاعادة دمجة وزجه في المجتمع من جديد".

وتابع " ان عدم وجود مراكز تأهيلية لمتعاطي المخدرات عرضت كثير من الشباب الى الانحراف بشكل كامل من خلال معاملتهم معاملة مروجي المخدرات او المتاجرة بها مما عرضهم الى السجن ودفع غرامات مالية ".

وطالب المحمداوي ، رئيس الوزراء باطلاق حملة وطنية شاملة لمكافحة المخدرات والقضاء على اسبابها ، حملة تكون شبيهة بالحملات على الارهاب لان سلوك تجار المخدرات لا يقل اجرامية عن الارهابيين.