الخميس 15 نوفمبر 2018
تصويت
السياسية
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 | 05:58 مساءً
| عدد القراءات : 424
المرجع اليعقوبي: بعض وزراء حكومة عبد المهدي متهمون بالإرهاب والفساد.. يجب سحب الثقة عنهم

بغداد/.. دعا المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، الثلاثاء، أعضاء مجلس النواب الذين صوّتوا على منح الثقة لمن "ليسوا أهلاً" لها أن يقوموا بسحب الثقة ممن ثبتت صلاتهم بالإرهاب والمتورطين بالفساد وتزوير الشهادات والعضوية في قيادة البعث المُنحل والانتماء الى الجنسية الأجنبية.

وقال المرجع اليعقوبي في بيان، تلقته، "عين العراق نيوز"، أن "الشعب العراقي كان له بصيص أمل في الحكومة الجديدة بأن تكون حكومة وطنية توفر له الأمن والخدمات والاقتصاد المزدهر، لكنه اليوم بعد اعلان هويات أعضائها فقدَ هذا الأمل حيث ضمّت الحكومة بعض من اتُهِموا بالإرهاب والفساد وتزوير الشهادات والعضوية في قيادة البعث المُنحل والانتماء الى الجنسية الأجنبية، فكيف نتوقع تحقق تلك الأهداف من أمثالهم".

وأضاف أن "الغيارى من ابناء الشعب الكريم يشعرون بالغيظ والغضب وهم يرون الانجازات العظيمة التي تحققت بدماء ابنائه البررة في مهب الريح، ولعلها تذهب هدراً في صفقات لئيمة "، داعياً "أعضاء مجلس النواب، خصوصاً الذين صوّتوا على منح الثقة لمن ليسوا أهلاً لها، أن يبادروا الى سحب الثقة، ممن ثبتت هذه التهم في حقهم، ليبرئوا ذممهم أمام الله تعالى وأمام الشعب والتأريخ".

وطالب المرجع اليعقوبي رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، بأن "يقدِّم ما يُثبت براءة وزرائه مما اتهِموا به، لكونه وعد في جلسة منح الثقة بأن يقدّم ذلك لاحقاً، معتذراً بضيق الوقت عن تقديم شهادات براءة الذمة لمرشحي وزارته، من الدوائر في تلك الجلسة البائسة".

وحمل، "لجنة التفاوض التي كانت تقسّم الحصص الوزارية على الكتل السياسية وتُمليها على رئيس الوزراء والجهات الموجّهة لتلك اللجنة مسؤولية تسليم مقدرات العراق والعراقيين ومقدساتهم بأيدي من ثبتت فيهم هذه التهم، فإن أفظع الخيانة خيانة الأمة".

وطالب المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي بـ"المبادرة لتصحيح الأخطاء قبل ان يستفحل الخطر ويستعصي على الحل، ولات حين مندم". انتهى5