الجمعة 16 نوفمبر 2018
تصويت
مقابلات وتقارير
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 | 01:48 مساءً
| عدد القراءات : 1225
في ذكرى انطلاق عمليات تحريرها.. هكذا يبدو ليل الموصل اليوم

ما ان اشرقت شمس يوم السابع عشر من شهر أكتوبر حتى عادت الذاكرة الى مثل هذا اليوم من العام 2016 والذي انطلقت خلاله عمليات تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم "داعش" عبر البيان الذي أعلنه مباشرة القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي في مقر قيادة العمليات المشتركة.

هذه الذكرى الثانية لعمليات تحرير ام الربيعين والتي استمرت لشهور عدة كانت لها نصيب كبير من بين منشورات وتغريدات العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد المواطن الموصلي بركات علي حمودي ان "في مثل هذا اليوم قبل سنتين بدأت معركة تحرير الموصل الفخر لكل من ساهم فيها ولو بكلمةّ".

 

وكان رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي قد أعلن، الاثنين 16/10/2016، انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم "داعش" تحت مسمى "قادمون يا نينوى"، وفيما أشار الى ان العملية تجري تحت قيادة الجيش العراقي والشرطة الوطنية وليس أي جهة أخرى، داعيا أهالي مدينة الموصل والشرقاط والقيارة إلى التعاون مع القوات الأمنية.

وكتب الضابط في الجيش العراقي ليث فراس على صفحته في "فيسبوك"، انه "في مثل هذا اليوم انطلقت عملية تحرير الموصل 17/10/2016 وكان حلمنا الاول هو تحرير اهلنا في قرية الحود وبقية القرى فكنا طوابير ننتظر الإشارة وكان لنا فهبت الرجال من مختلف الفئات يتسابقون في الوصول الى اهلهم وتحريرهم".

وأضاف فراس الذي شارك بعمليات التحرير انه "كان لنا الشرف ان نخوض هذه المعركة ولكن سبقنا رجال من اهل الحود بحسم المعركة والانتفاض على المجرمين وقتل اكثرهم وبعدها فعلوا فعلته الجبانة رحم الله الشهداء وحفظ الله الاحياء الرجال البواسل الذي لم يبخلوا على اهلهم فيبقى هذا اليوم خالدا رغم فقدنا لرجال كنا نتمنى القاء بهم رحم الله الشهداء وحفظ الله قواتنا الأمنية وما النصر الامن عند الله".

الى ذلك، غردت صفحة "لا لداعش" على موقع تويتر بمناسبة ذكرى انطلاق عمليات التحرير، انه "بينما كان المدنيون خارج بيوتهم ومدينتهم، سرق الدواعش بيوت سكان الموصل ومحتويات المحلات التجارية وواصلوا ادعائهم اتباع منهاج النبوة"ّ، متسائلة في تغريدة اخرى، "ما هو ذنب قرابة مليون طفل من الموصل الذين عانوا من الجوع والحرمان والتعليم بسبب داعش؟".

 

ونشرت صفحة "الموصل تقرأ"، امس الثلاثاء، صور لمدينة المول ليلا تظهر فيها حركة انسيابية للعجلات مع اضاءة الشوارع والجزرات الوسطية.

وتمكنت القوات الأمنية من تحرير مدينة الموصل بالكامل في، 10/7/2017، حيث أعلن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي في كلمة متلفزة وسط المدينة القديمة في ايمن الموصل، عن اسقاط ما تسمى بـ "دولة الخرافة" التي أعلنها زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي من الجامع النوري. انتهى7