الثلاثاء 31 مارس 2020
تصويت
الامن
الثلاثاء 1 مارس 2016 | 06:46 مساءً
| عدد القراءات : 217
الحشد الشعبي - وعد الله تتقدم 7 كم بمحاذاة خط اللاين وتحرر قرى غربي سامراء

بغداد/.. تمكن الحشد الشعبي / قوات وعد الله من تحقيق انتصارات فاعلة في سامراء جنوبي صلاح الدين  تمثلت بكسر شوكة العصابات الارهابية التابعة لتنظيم "داعش"  في عدة قرى , وتحريرها بشكل كامل من دنس الارهابيين , قبل ان تتقدم بعمق 7 كم فوق خط اللاين من عدة محاور .

وساهمت الصولة التي تبنتها القوات الأمنية وفصائل الحشد الشعبي من خلال استنفار كافة القوات المقاتلة , لملاحقة العناصر الارهابية , في تأزّم وضع الارهابيين بشكل ملحوظ , حيث ضيّق خيار فتح عدة جبهات للاشتباك في خلخلة دفاعاته مما كشف معاقله الرئيسية أمام فوهات المقاتلين , الأمر الذي زاد من امكانية توجيه ضربات مميتة لجسد التنظيم , وإفقاده السيطرة على عدة مناطق استراتيجية .

وأكد الحشد الشعبي / قوات وعد الله تقدمها بعمق 7 كيلو متر فوق خط اللاين باتجاه مكيشيفة من الجهة اليمين من اللاين وانطلاقا من الشريف عباس , مبينة ان العمليات أسفرت عن تحرير عدة قرى , بالاضافة الى تفكيك ما لايقل عن 123 عبوة ناسفة .

وقالت القوات في بيان تلقت "عين العراق نيوز" , انها " تمكنت من تحرير قرية صالح الاحمدي والدواجن وقتل جميع مفارز الدواعش في هذا المكان بعد محاصرتهم " , مضيفة انها " حررت قرية عرب أبو محمود , وقرية زياد الصالح  بالاضافة الى السيطرة على الفتحة ".

وأضافت ان " العمليات اسفرت أيضاً عن التقدم والسيطرة على شارع سموم  ( الجهة الغربية ) , السيطرة على مقرات الدواعش الرئيسية ( خالد بن الوليد ) و ( جامع أنس بن مالك ) " , ناهيك عن " تفكيك عبوات ناسفة بعدد 123 عبوة وتفجير بعضها عن بعد ".

وانطلقت منذ صباح اليوم الثلاثاء عمليات تحرير جزيرة سامراء , التي أطلق عليها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تسمية "أمن الجزيرة" لتشهد هبة جديدة تسطرها القوات لإستعادة الأراضي الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش .

وبالتزامن مع انطلاقة العمليات , أعلنت قوات وعد الله انطلاق عملياتها لتحرير جزيرة مدينة سامراء من سيطرة عصابات داعش الارهابية , مؤكدة نيتها بتحقيق التحرير الكامل ابتداءاً من البحيرات وصولآ إلى عين الفرس ، فيما اشارت الى ان الجهد الهندسي باشر بتفكيك العبوات  تمهيدا لاجتياح وتحرير الجزيرة .

وأوضحت ان القوات تتقدم لدك معاقل داعش الارهابي بالمدفعية باتجاه مناطق اللاين والاحمدي وكذلك باتجاه مخازن الاعتدة في منطقة مكيشيفة .

كما وأضافت ان أفراد داعش الارهابي هربوا من خط الصد بمنطقة خط اللاين غربي مدينة سامراء واتخذوا مواقع اخرى للمشاغلة , مشيرة الى ان هناك معلومات استخبارية تؤكد تفخيخ اغلب الأماكن والتحظير للمواجهة مع القوات الأمنية والحشد الشعبي بالعجلات المفخخة .

وحررت القوات , المناطق والقرى المذكورة بمساندة فصائل من الحشد الشعبي , والتنسيق مع القوات الأمنية المنتشرة هناك , حيث أولت أهمية بالغة للجانب الجمعي في التحرك ومباغتة عناصر التنظيم المتموقعة على مسافة ليست بالبعيدة .

وكانت عناصر تنظيم داعش قد عمدت الى تشتيت القوات الأمنية من خلال عدة خروقات أمنية قامت بها وعلى مستوى بغداد ومحافظات أخرى , تمثلت بالهجوم على سوق مريدي في مدينة الصدر ببغداد , وقضاء ابو غريب بالاضافة الى احداث المقدادية الاخيرة , الأمر الذي سرّع من انطلاق عمليات أمن الجزيرة .انتهى8