الأربعاء 14 أبريل 2021
تصويت
الامن
الأثنين 13 أكتوبر 2014 | 03:42 مساءً
| عدد القراءات : 152
الداخلية: منافذ حدود كردستان مسؤوليتنا

بغداد/.. قالت وزارة الداخلية، الاثنين، انها مسؤولة عن ادارة المنافذ الحدودية في المحافظات واقليم كردستان، مشيرة الى ان تعيين مدراء المنافذ مرتبط بها حصراً.

ونقل بيان للوزارة تلقت "عين العراق نيوز" نسخة منه عن وكيلها لشؤون الأمن الاتحادي وكالة الفريق علي حسين الساعدي القول أن "المنافذ الحدودية هي مؤسسة مهمة وحيوية تابعة لوزارة الداخلية، وتأتي أهميتها باعتبارها بوابات مع دول جوار العراق من خلال استقبال الوافدين والمغادرين لبلدنا، ومركزا للتبادل التجاري بين العراق ودول المنطقة والعالم".

وأوضح الساعدي أن "عمل دوائر المنافذ الحدودية يمتاز بالطابع الاتحادي الفدرالي، وهذه الدوائر لها الولاية على كل المحافظات والأقاليم، ولذلك أصبحت تابعة لوكالة الوزارة لشؤون الأمن الاتحادي".

وبخصوص تعيين مدراء المنافذ الحدودية، بين الساعدي أن "هذا التعيين يتم حصرا عن طريق وزارة الداخلية، وهناك لجنة عليا في الوزارة تشرف على اختيار الأكفأ والأصلح من بين المرشحين لشغل هذه المناصب ولا يوجد حق للحكومات المحلية والمحافظات بالتدخل في هذا الملف".

وعن استيفاء الجبايات والضرائب في المنافذ، أكد وكيل وزارة الداخلية لشؤون الأمن الاتحادي أن "هذا الإجراء غير قانوني وغير دستوري ولا يرتبط بوزارة الداخلية وإنما يتطلب تشريعاًت دستورية وقانونية من الجهات العليا في الحكومة، وفي حال صدور هذه التشريعات القانونية ستكون وزارة الداخلية باعتبارها جهة تنفيذية، ملزمة بتنفيذ القوانين الصادرة، وعدا ذلك فهي إجراءات غير قانونية وغير دستورية".

وبين الفريق الساعدي ان "هناك خطة لدى الوزارة بتطوير المنافذ وبناء منافذ نموذجية، والعمل مستمر بشأن ذلك"، موضحا أنه "سيتم افتتاح منفذ مندلي الحدودي مع إيران وسيكون من أكبر وأهم المنافذ لقربه من العاصمة بغداد ولوجود طرق جيدة ومؤمنة تربطه مع الجانبين"./ انتهى 4