الثلاثاء 22 يونيو 2021
تصويت
ثقافة وفنون
السبت 5 يونيو 2021 | 02:12 مساءً
| عدد القراءات : 475
لصوص فيلا سيد رجب يعترفون: قتلنا كلبي الحراسة ولم نجد ما نسرقه

أدلى ثلاثة لصوص باعترافات تفصيلية حول واقعة سرقة فيلا الفنان سيد رجب، أكدوا فيها مراقبتهم للفيلا وتأكدهم من عدم تواجد الفنان أو أسرته بداخلها، وقاموا بوضع السم لكلبي الحراسة، وبعد نجاحهم في اقتحام المكان اكتشفوا عدم وجود أية أموال أو مجوهرات أو أجهزة الكترونية قيمة، واكتفوا بالسطو على أنابيب الغاز لسهولة التصرف فيها.

وأشارت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة إلى أن التشكيل العصابي يضم خفيرا خاصا وعاطلين، وان الفيلا المملوكة للفنان سيد رجب تقع في منطقة ريفية بمدينة البدرشين، ويستخدمها كاستراحة لقضاء الإجازة بها، ولا يقيم فيها بشكل دائم، وهو ما دفع المتهمين لاستغلال خلوها من السكان وتسللوا إليها لسرقتها.

واعترف المتهمون أنهم عقب قتل كلبي الحراسة، بوضع السم لهما، بدأوا في التفتيش بالفيلا، ولم يعثروا على أي مبالغ مالية، أو مشغولات ذهبية، فقررا الاستيلاء فقط على أسطوانتى غاز من المطبخ الخاص بالفيلا، لسهولة نقلهما، وفروا هاربين.

وأكدت تحريات المباحث أن المتهم الأول عمل خفيرا خاصا لسيد رجب وكان يتولى حراسة الفيلا قبل الاستغناء عنه، وهو من أرشد العاطلين إليها، وتم ضبطه أولا وبمواجهته بتسجيلات كاميرات المراقبة اعترف بالسرقة، وأرشد عن المسروقات، كما كشف هوية شركائه في الجريمة، وتم القاء القبض عليهما واعترفا بصحة الاتهامات المنسوبة إليهما وتمت إحالة الواقعة إلى النيابة العامة للتحقيق.