الثلاثاء 22 يونيو 2021
تصويت
الأخبار العربية
الثلاثاء 18 مايو 2021 | 06:10 مساءً
| عدد القراءات : 350
صحيفة بريطانية: الامم المتحدة فشلت في اليمن وتتعامل مع البلاد كساحة اختبار

اكد تقرير لصحيفة ميدل ايست مونيتر البريطانية ان الامم المتحدة لاتريد الاعتراف بفشلها في معالجة الازمات الانسانية في اليمن ، وبدلا من تغيير الخط تلجأ الى تغيير المبعوثين  كأنه نادٍ رياضي يغير المدربين ويلقي باللوم على شخص واحد .

وذكر التقرير ان ” على الامم المتحدة تقييم ادائها في اليمن والبحث بعناية عن سبب فشلها ، وفي الواقع تتعامل الامم المتحدة مع البلاد على أنها ساحة اختبار للمبعوثين من غير ذوي الخبرة الكافية في العمل الإنساني وقدر متواضع في الشؤون السياسية ، فقد جاء الموريتاني إسماعيل ولد شيخ أحمد من منصب في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، بينما عمل المبعوث البريطاني مارتن غريفيث بشكل أكبر في البرامج الإنسانية ، من اليونيسف إلى برنامج الغذاء العالمي. كان منصبه السياسي الوحيد لفترة وجيزة كمستشار لمبعوث الأمم المتحدة في سوريا”.

واوضح ان ” استراتيجية الأمم المتحدة في إدارة الأزمة كانت غير مجدية،  ويرجع هذا بشكل خاص إلى أن أولئك الذين يتركون المنصب يصبحون فجأة مطلوبين للعمل كوسطاء يقدمون مبادرات جريئة للمصالحة بين أطراف النزاع، وبدلا من العمل على مبدأ الحواريلجأ المبعوث إلى المساومة مع كل طرف لتلبية مطالب الطرف الآخر”.

وتسائل التقرير انه ” إذا كان دور مبعوث الأمم المتحدة هو ببساطة أن يكون وسيطًا ، فيمكن تنفيذ هذه المهمة بنجاح من قبل شيخ قبلي من منطقة أرحب. وإلا فلماذا يقدم إحاطات شهرية لمجلس الأمن ويلتقي بسفراء الدول الكبرى؟ إذا كانت المشاورات مع الأطراف المعنية فاشلة ، فلماذا لا يتم الكشف عن هوية الجانب المتمرد ومحاسبته؟”. انت