الثلاثاء 22 يونيو 2021
تصويت
الامن
الأحد 16 مايو 2021 | 02:31 مساءً
| عدد القراءات : 218
الأمن النيابية تعد "تسريب" تنقلات ضباط الاستخبارات أمراً خطيراً: نواياه تعاون مع الأعداء

وصفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الأحد، تسريب أسماء ضباط الاستخبارات وتنقلاتهم بـ"الأمر الخطير" مشيرة إلى أنه يصب في مصلحة التعاون مع "الأعداء".

وقال عضو اللجنة، علي الغانمي، إن "لجنته ستجتمع خلال الأيام المقبلة لبحث هذا الملف الخطير الذي يمس الأمن القومي العراقي، ويكشف أبرز دوائره الوظيفية وضباطه أمام الأعداء".

ولفت، إلى أن "هناك عملا على استضافة وزير الداخلية عثمان الغانمي وعدد من وكلاء الوزارة الذين على علاقة بهذا الأمر، لوضع المعالجات العاجلة بشأن هذا الأمر ومعاقبة المقصرين"، مشددا على أن "تكون الكوادر الإدارية في الاستخبارات مخلصة للوطن".

وأضاف الغانمي، أن" تسريب هكذا وثائق تتعلق بالأسماء الرباعية للضباط وعناوينهم الوظيفية يجعلهم في دائرة الخطر، مستقبلا، وهو أمر لا يخلو من نوايا (التعاون مع الأعداء)".