الثلاثاء 20 أبريل 2021
تصويت
السياسية
الأحد 7 فبراير 2021 | 04:51 مساءً
| عدد القراءات : 335
النجيفي للسفير الاميركي : اجراء الانتخابات دون معايير عالية وضمانة دولية يفقدها هدفها

التقى رئيس جبهة الانقاذ والتنمية اسامة النجيفي السفير الاميركي في بغداد ماثيو تولر ، وناقش معه الوضع السياسي في العراق والمنطقة والاستعدادات للانتخابات المقبلة .

واكد النجيفي خلال اللقاء ، حسب بيان لمكتبه الاعلامي :" ان امل الشعب العراقي يكمن في الاصلاح والتغيير عبر انتخابات حرة نزيهة ، وهذا الهدف يتطلب مجموعة مقومات منها ابعاد الميليشيات والحشود واي مظاهر مسلحة من المدن والتجمعات السكانية وحصر الامن بالاجهزة الامنية ، و العمل على تحقيق رقابة واشراف دوليين عبر توسيع التفويض الممنوح لبعثة يونامي ".

واضاف:" ان اجراء الانتخابات دون معايير عالية وضمانة دولية ، سيكون تجاوزا على ارادة الشعب الحرة ، ما يفقد الانتخابات هدفها السامي"، مشددا على ضرورة اعتماد البطاقة البايومترية حصرا لمنع التزوير او استخدام البطاقات الالكترونية بطريقة غير مشروعة .

وعن الوضع المحيط بالانتخابات ، حذر النجيفي من استهداف بعض المرشحين الاقوياء عبر تلفيق تهم او استخدام ملفات المساءلة والعدالة والنزاهة بطرق الهدف منها منع هؤلاء المرشحين من الاسهام في الانتخابات .

ووجه رئيس جبهة الانقاذ تساؤلات الى السفير عن سياسة الادارة الاميركية الجديدة تجاه العراق والمنطقة .

من جانبه، اكد السفير تولر مشاطرته النجيفي وجهات النظر المطروحة ، مشيرا الى العمل عن كثب مع الحكومة العراقية ومجلس الامن لتحقيق هذه الغايات .

وتحدث السفير عن اهتمامات الادارة الاميركية، مبينا :" ان الملف الايراني يأتي في المرحلة الثالثة او الرابعة من هذه الاهتمامات بعد مواجهة جائحة كورونا والوضع الاقتصادي "، مؤكدا :" ان الولايات المتحدة تدعم وتساعد ان يكون العراق حرا قويا ذا مقبولية دولية ونظام يستجيب لارادة شعبه وتوقه للحرية والتقدم ".

كما اشار الى الخبرة العميقة لحكومته في العراق ، لافتا الى :" ان اميركا تدعم مفوضية الانتخابات وتدعم يونامي ، وهي مع اصدار قرار من مجلس الامن بتوسيع ولاية يونامي بما يحقق الاشراف والرقابة على الانتخابات ".

وتناول الاجتماع الوضعين الاقليمي والدولي،وفي ختامه اكد السفير ان ملاحظات ورؤية النجيفي ستنقل الى الادارة الاميركية لاهميتها.