الأحد 07 مارس 2021
تصويت
أخبار عامة
السبت 28 نوفمبر 2020 | 04:30 مساءً
| عدد القراءات : 214
خريطة فضائية جديدة: الأرض أكثر قربا مما يعتقد للثقب الأسود الهائل في مركز مجرتنا

أظهرت خريطة جديدة لمجرة درب التبانة وضعها خبراء فضاء يابانيون أن الأرض أقرب بحوالي 2000 سنة ضوئية من الثقب الأسود الهائل في مركز مجرتنا.

ووفقا لشبكة ”سي إن إن“، اقترحت هذه الخريطة أن مركز مجرة درب التبانة والثقب الأسود الموجود هناك يقعان على بعد 25 ألفا و800 سنة ضوئية من الأرض.

وقال المرصد الوطني الياباني إن هذا أقرب من القيمة الرسمية البالغة 27 ألفا و700 سنة ضوئية التي اعتمدها الاتحاد الفلكي الدولي في عام 1985.

علاوة على ذلك، وفقًا للخريطة، يسافر نظامنا الشمسي بسرعة 227 كيلومترًا في الثانية حيث يدور حول مركز المجرة، وهذا أسرع من القيمة الرسمية البالغة 220 كيلومترًا في الثانية، حسبما أضاف البيان.

وتأتي هذه البيانات الفضائية الجديدة نتيجة لأكثر من 15 عامًا من الملاحظات التي أجراها مشروع علم الفلك الراديوي الياباني VERA والذي يعتمد  تلسكوبات تستخدم قياس التداخل الأساسي الطويل جدًا لاستكشاف البنية ثلاثية الأبعاد لمجرة درب التبانة.

ويُعرف الثقب الأسود باسم Sagittarius A * أو Sgr A * وهو أكبر بمقدار 4.2 مليون مرة من شمسنا، وهو بحقل جاذبيته الهائل يتحكم في مدارات النجوم في مركز درب التبانة.

وكان العالمان راينهارد جينزل وأندريا غيز حصلا على جائزة نوبل للفيزياء لعام 2020 لاكتشافهما عدة أنواع من الثقوب السوداء يُرجّح أنها مرتبطة بتكوين المجرات، لأنها توجد غالبًا في مركز الأنظمة النجمية الضخمة.