الأثنين 18 يناير 2021
تصويت
الأخبار العربية
الخميس 26 نوفمبر 2020 | 06:20 مساءً
| عدد القراءات : 236
الرئيس الجزائري يعتزم اتخاذ قرارات مهمة بعد عودته من العلاج

قال مصدر جزائري مقرب من دوائر صنع القرار، إنّ الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون يعتزم اتخاذ قرارات مهمة، من أبرزها إجراء تعديل وزاري، وذلك بعد عودته المرتقبة من رحلة العلاج من فيروس كورونا في ألمانيا، استمرت شهرا كاملا.

جاء ذلك في وقت أعلن فيه رئيس مجلس الأمة الجزائري بالإنابة، صالح قوجيل، أنّ الرئيس عبدالمجيد تبون سيعود إلى مباشرة مهامه، ويستعد لاتخاذ قرارات وصفها بـ“المهمة“.

وأضاف قوجيل، اليوم الخميس، ”نحن بصدد تحضير قانون الانتخابات، وهناك انتخابات المجلس النيابي والانتخابات المحلية“.

واعتبر المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته لـ“إرم نيوز“، أنّ تصريح رئيس مجلس الأمة بالإنابة صالح قوجيل عن القرارات الهامة التي سيتخذها الرئيس الجزائري حال عودته من العلاج، ”يتعلّق أساسا بتعديل وزاري كثر الحديث عنه مؤخرا، حيث كان البرلمان الجزائري فضاء لطرح هذا المطلب“، مشيرا إلى المشادّات الحادة التي وقعت مؤخرا بين أحد نواب الموالاة ووزير الصناعة آيت علي، والتي فرضت وجود توجّه لدى السلطة نحو تعديل حكومي.

وأضاف المصدر، أنّ ”التعديل قد يطال وزير الرياضة على خلفية دعوته معارضي الدستور الجديد إلى مغادرة البلاد؛ ما سبب ضجة كبيرة آنذاك، إضافة إلى وزيري المالية والبريد بسبب أزمة السيولة الخانقة المستمرة منذ شهور“، و التي قال إنّها زادت من مشاعر السخط في الشارع، وتسببت في طوابير لا متناهية أمام مراكز البريد؛ ما ساهم في استشراء وباء ”كورونا”، وفق قوله.

وتابع المصدر أنّ ”من ضمن القرارات الهامة المتوقع إعلانها بعد عودة تبون، ما هو مدرج على أجندة الرئيس، مثل توقيع مرسوم الدستور الجديد كي ينشر في الجريدة الرسمية ويصبح نافذا، ليعقب ذلك فتح ورشات قوانين عضوية جديدة في غاية الأهمية تبعا لتعديل الدستور، وقد يكون ضمن القرارات الهامة أيضا حل المجالس المحلية وغرفتي البرلمان، والذهاب إلى انتخابات مبكرة“، منوّها إلى أنّ ”تبون أعلن في وقت سابق اعتزامه اتخاذ هذه الخطوة“.