الأثنين 18 يناير 2021
تصويت
شريط الاخبار
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 | 09:30 صباحاً
| عدد القراءات : 293
أبرز الخلافات التي قادت لجنة التعديلات الدستورية للإخفاق بعقد اجتماعها النهائي
اخفقت لجنة التعديلات الدستورية في عقد اجتماعها النهائي الخاص بمناقشة المادة 140، بعد عدم حضور ممثلي الكتل السياسية، بسبب الخلاف على عدة فقرات. وقال عضو اللجنة ورئيس كتلة الرافدين النيابية، يونادم كنا، بحسب الصحيفة الرسمية، إن "التعديلات الدستورية التي تناقشها اللجنة لا يمكن ان تمر وسيبقى الدستور على حاله من دون اي تعديل بعد أن فشلت اللجنة النيابية الخاصـة المكلفة بالتعديلات الدستورية، بعقد اجتماعها النهائي الخاص بمناقشة المادة 140 للمرة الثانية، بسبب عدم حضور ممثلي المكونات وبعض اعضائهـا من ممثلي الكتل السياسية الاخرى، ما حال دون تحقق النصاب القانوني لعقد الاجتماع". واضاف كنا، أن "الدستور يعدل ويكتب في ظل توافق الكتل السياسية ومن الواضح الان ان الكتل السياسية اقرب الى الانقسام من التوافق، وهناك اختلافات عميقة لدرجة تولد الشك في القدرة على الوصول الى درجة التصويت على التعديل في البرلمان". واشار الى ان "هناك فقرات مختلفاً عليها داخل اللجنة ومنها طبيعة النظام، هل هو رئاسي او برلماني، والمادة 140، وتقاسم السلطة والثروة".انتهى