الأربعاء 25 نوفمبر 2020
تصويت
مقابلات وتقارير
الأثنين 12 أكتوبر 2020 | 12:47 مساءً
| عدد القراءات : 780
قبل 60 عاما.. هل ضرب خروشوف بحذائه منبر الأمم المتحدة فعلا؟

يتذكر الكثيرون، قصة الكلمة الشهيرة التي ألقاها الزعيم السوفيتي نيكيتا خروشوف، والتي ترافقت كما قيل بضربه منبر الأمم المتحدة بحذائه. تمر اليوم 12 أكتوبر الذكرى 60 لهذا الحدث الذي يعتبره كثيرون واحدا من البدع الكبرى للصحافة الأمريكية. وقد أثبت ذلك المؤرخ والكاتب ألكسندر مياسنيكوف، في مقابلة مع صحيفة "كومسومولسكايا برافدا". خلال رده على سؤال، كيف ظهرت قصة الحذاء الشهير، قال المؤرخ: "نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالا حول كيف قام خروشوف بالتلويح بحذائه وضربه على الطاولة. وتسببت هذه المقالة بإثارة ضجة كبيرة في جميع أنحاء العالم، حول الموضوع. وعلى الفور، كما يحدث عادة عند ظهور الشائعات، يقفز من حيث لا تدري شهود العيان ليقصوا رواياتهم بحماس ويسارع كل منهم لإضافة لمساته على القصة الشيقة ويتذكر كيف خلع خروشوف حذاءه، وبدأ بالتلويح به فوق رأسه ومن ثم ضرب الطاولة به". بعد ذلك "تم نشر صورة لخروشوف على منبر الأمم المتحدة مع حذاء في يده. في وقت لاحق، تم نشر مقطع فيديو ظهر فيه نيكيتا سيرغييفيتش وهو يطرق المنصة بحذائه. وقامت مجموعة كاملة من الصحف والمجلات الرصينة بنشر كل هذه الصور، وتم تكرارها عدة مرات على صفحات الصحف الأخرى، وعرضت على شاشات التلفزيون". الحقيقة.. لكن في الواقع – الصورة والفيديو، لا يمتان للحقيقة بصلة وتم تزويرهما باحتراف كبير. لقد أثبت ذلك العديد من المختصين". وأضاف مياسنيكوف، القول: "للتحقق من ذلك، يجب أن تدرس بعناية جميع صور خروتشوف التي التقطت في اجتماع الجمعية العامة هذا. يجب تركيز الانتباه على قدميه. الزعيم السوفيتي خلال تلك الجلسة لم يكن يرتدي أي حذاء، بل كان في صندل مفتوح، وهذه الحقيقة كشفها نجله سيرغي خروشوف، الذي كان حاضرا في تلك الجلسة للجمعية العامة". وقال سيرغي في إحدى المقابلات: "عندما دخل والدي القاعة، أحاط به الصحفيون من جميع الجهات، وداس أحدهم على قدمه، بسبب ذلك، سقط الحذاء، أو بالأحرى الصندل. ولم يقم خروشوف بارتدائه مجددا، لأنه كان من غير المناسب أن ينحني هذا الرجل البدين أمام الكاميرات ويحاول ارتدائه. لذلك ذهب وجلس في مكانه، وأحضر مرافقوه فردة الصندل وهي مغطاة بمنديل وتم وضعها أمامه". وشاهد الحضور على الطاولة أمام رئيس الوفد السوفيتي شيئا يشبه الحذاء مغطى بمنديل. ووفقا لمراسل لمجلة Life الأمريكية، فإن أكثر من عشرة مصورين صوبوا الكاميرات إلى خروشوف عندما أحضر مرافقوه هذا الشيء تحت المنديل ووضعوه على الطاولة". وأكد المؤرخ على أنه لم يتم التقاط أي صورة يظهر فيها خروشوف وهو يلوح بالحذاء ويضرب الطاولة به. لكن الخبر المزيف عزز صورة الزعيم السوفيتي كشخص عنيد لا يمكن التكهن بتصرفاته.