الأربعاء 28 أكتوبر 2020
تصويت
الرياضة
الخميس 1 أكتوبر 2020 | 08:32 صباحاً
| عدد القراءات : 224
"لعنة الإصابات" تبعد النجم البلجيكي مجدداً عن الريال

تواصل لعنة الإصابات عرقلة مسيرة النجم البلجيكي إدين هازارد منذ انتقاله إلى ريال مدريد الإسباني، إذ جرى استبعاده مرة جديدة عن التشكيلة التي ستواجه ريال بلد الوليد، الأربعاء، في الدوري المحلي، بسبب مشكلة عضلية في ساقه اليمنى.
 وكان مرتقبا أن يشارك هازارد (29 عاما) للمرة الأولى هذا الموسم عندما يستقبل حامل اللقب بلد الوليد الذي لم يفز حتى الآن في ثلاث مباريات، بحسب رويترز. لكن الإصابة الجديدة قد تبعد لاعب تشيلسي الإنجليزي السابق عن الملاعب حتى أسبوعين، مما يعني غيابه أيضا عن ثلاث مباريات لمنتخب بلجيكا، أولها ضد الكوديفوار في 8 تشرين الأول.
 وسيغيب هازارد أيضا أمام إنجلترا وإيسلندا تواليا ضمن دوري الأمم الأوروبية، كما قد يتخلف عن الكلاسيكو المنتظر ضد الغريم برشلونة في نهاية تشرين الأول المقبل. وتشكل هذه الإصابة ضربة جديدة لهازار الذي خاض 105 مباريات دولية مع بلجيكا، فيما كان مدربه الفرنسي زين الدين زيدان قد قدّر الثلاثاء أنه "جاهز" للعودة "أراه قريبا (من العودة)... يتدرب جيدا مع الفريق" الذي أحرز أربع نقاط من مباراتين في الدوري. 
وكان الموسم الأول لهازارد مع ريال مدريد كارثيا، فبعد انتقاله مقابل 100 مليون يورو (113 مليون دولار)، تعرض لإصابة عضلية بفخذه قبل يوم من مباراته الأولى مع الفريق الملكي. 
وبعد عودته، أظهر هازارد جانبا من لمساته الفنية، ثم تعرّض لكسر بعظم في كاحله الأيمن في تشرين الثاني، فاحتاج إلى جراحة في يناير ابعدته حتى فبراير. لكنه لم يتعاف تماما، فخاص فقط خمس مباريات من أصل 11 للريال بعد استئناف الدوري في حزيران.