الجمعة 30 أكتوبر 2020
تصويت
الرياضة
الأحد 27 سبتمبر 2020 | 01:39 مساءً
| عدد القراءات : 217
تفاصيل زيارة مستشار الامن الوطني الى كردستان ولقاء رئيسي الحكومة والاقليم

بحث كل من رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، ورئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، في لقاءين منفصلين مع مستشار الأمن الوطني العراقي، قاسم الأعرجي في أربيل، جملة من القضايا ومنها التنسيق الأمني المشترك بين البيشمركة والجيش العراقي. 
وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان مقتضب إن رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، استقبل مستشار الأمن الوطني العراقي، قاسم الأعرجي.
 وأفادت حكومة إقليم كردستان في بيان إن مسرور بارزاني استقبل اليوم الأحد، وفداً من الحكومة الاتحادية برئاسة مستشار الأمن الوطني العراقي قاسم الأعرجي. وخلال الاجتماع تم "بحث آخر المستجدات على الساحة العراقية وأهمية التنسيق الأمني المشترك بين قوات البيشمركة والجيش العراقي وخصوصاً في المناطق الكردستانية خارج إدارة الإقليم، وذلك للتصدي إلى تهديدات تنظيم داعش"، بحسب البيان. 
وعُقد الاجتماع بحضور وزير داخلية إقليم كردستان، ريبر أحمد. وفي وقت سابق اليوم، وصل الأعرجي الى محافظة أربيل على رأس وفد أمني رفيع لعقد اجتماعات مع القيادات الأمنية في إقليم كردستان.
 وكان رئيس إقليم كردستان ورئيس الحكومة أكدا في (10 أيلول 2020)، خلال اجتماعهما مع رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، على أهمية تسوية الخلافات بشأن الموازنة والنفط والمناطق الكردستانية خارج إدارة الإقليم والحقوق الدستورية للبيشمركة، لافتين إلى ضرورة تفعيل آلية التنسيق الأمني المشترك بين البيشمركة والجيش العراقي في المناطق الكردستانية خارج إدارة الإقليم للتصدي للتهديدات الأمنية.
 وأعلن العراق عام 2017، تحقيق النصر على داعش، بالتعاون بين البيشمركة والقوات الأمنية، التي نجحت في استعادة كامل الأراضي التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة، ويشن هجمات بين فترات متباينة.انتهى4