الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
تصويت
الأخبار الدولية
الخميس 13 أغسطس 2020 | 05:42 مساءً
| عدد القراءات : 134
فرنسا تنشر قوات حربية بشرقي المتوسط وسط توتر مع تركيا

قالت وزارة القوات المسلحة الفرنسية، اليوم الخميس، إن باريس ستنشر الفرقاطة لافايت وطائرتين مقاتلتين من طراز رافال بشرق البحر المتوسط؛ في إطار خطة لدعم تواجدها العسكري في المنطقة، وذلك وسط مؤشرات على توتر مع تركيا.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا إلى وقف عمليات التنقيب عن النفط والغاز في مياه متنازع عليها بالمنطقة، وهي أنشطة زادت التوتر بين تركيا واليونان.

وتنتقد فرنسا بشدة التدخل التركي في ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، التي اعتمدت على هذا الدعم لصد قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر "الجيش الوطني الليبي" الذي يتمركز في شرق ليبيا ويسعى للسيطرة على العاصمة الليبية.

ويلقى حفتر دعم الإمارات العربية المتحدة ومصر وروسيا. ويرى محللون أن فرنسا أيضا تدعمه برغم نفيها.

وحمّل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا  "مسؤولية تاريخية وجنائية" في الصراع الليبي كدولة "تدعي أنها عضو في الناتو"، فيما حذر سفير تركيا لدى باريس، إسماعيل حقي، أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في مجلس الشيوخ الفرنسي من أن "الناتو لا مستقبل له من دون تركيا"، وذلك ردا على إشارة أعضاء فيه إلى ما وصفوها بـ"الإمبريالية التركية" وتعريض الوجود التركي في الحلف "للخطر".

وكان عضو مجلس الشيوخ الفرنسي جان ماري بوكيل عضو الجمعية البرلمانية لحلف شمالي الأطلسي، قد هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قائلا إن "إمبريالية الرئيس التركي تخلق سياسة توتر وفي غالب الأحيان استفزازا".