الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
تصويت
أخبار عامة
الأربعاء 12 أغسطس 2020 | 04:06 مساءً
| عدد القراءات : 83
دراسة توضح أسباب وعلاج متلازمة ما بعد الفيروس

تحدث متلازمة ما بعد الفيروس بعد الإصابة بأعراض الفيروس، وقد تحدث بعد إصابة خفيفة بالإنفلونزا أو بنزلة برد، وبعد تخلُّص جسم المصاب من الفيروس، يُصاب بمتلازمة ما بعد الفيروس، فيشعر بالتوعك وفقدان الطاقة، وقد يستمر هذا الشعور أيامًا أو شهورًا بعد الإصابة الفيروسية، ويبدو أن استجابة الجسم للفيروس تحفِّز هذه المتلازمة.

يعالج عدد كبير من الأطباء متلازمة ما بعد الفيروس بنفس طريقة علاج متلازمة التعب المزمن (CFS)، لتشابه أعراض كل منهما، بحسب ما ذكر موقع “ibelieveinsci” العلمي.

لا يعرف العلماء سببًا واضحًا لمتلازمة التعب المزمن، أما أسباب متلازمة ما بعد الفيروس فلها علاقة بالإصابة الفيروسية نفسها، وإن كان الأطباء غير متيقنين من سبب ظهور أعراضها. إذ يرى بعض الخبراء أنها قد تكون مرتبطة بآثار متبقية من الفيروس نفسه ما زال الجسم يحاول التخلص منها.

وأوضح العلماء أن الفيروس يرهق الجهاز المناعي، مسببًا استجابة تحفِّز أعراضًا شبيهة بأعراض متلازمة التعب المزمن. واقترحت دراسة سابقة أن أعراض التعب بعد الإصابة الفيروسية سببها وجود التهاب في الدماغ.

تحفِّز الفيروسات استجابة الجهاز المناعي، وتسبب هذه الاستجابة الإجهاد والالتهاب في الجسم، وتؤدي إلى شعور المصابين بالإحباط والتعب والاكتئاب أحيانًا.

قد تؤدي كل أنواع الالتهابات الفيروسية تقريبًا إلى الإصابة بمتلازمة ما بعد الفيروس، ويشمل ذلك نزلات البرد والإنفلونزا والاتهاب الرئوي وفيروس عوز المناعة المكتسب.

ويزيد احتمال حدوث متلازمة ما بعد الفيروس عند الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة، بحسب الموقع.

تختلف أعراض متلازمة ما بعد الفيروس بين شخص وآخر، لكن معظم المصابين يقولون إن أعراضهم تتضمن الشعور بالتعب والوهن العام. ويستمر وجود الأعراض مهما زاد عدد ساعات نومهم أو اعتنوا بأنفسهم.

ويكون سبب هذه الأعراض أحيانًا أن جسم المصاب يستغرق وقتًا أطول للتخلص من الفيروس تمامًا. لكن إن استمرت الأعراض أكثر من بضعة أسابيع تجب استشارة الطبيب.