الجمعة 14 أغسطس 2020
تصويت
السياسية
الأثنين 13 يوليو 2020 | 10:16 صباحاً
| عدد القراءات : 266
هل يستطيع الكاظمي  السيطرة على منافذ اقليم كردستان؟

بغداد/.. اكد النائب حنين القدو، ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لن يستطيع السيطرة على بعض المنافذ الحدودية ، ومنها باقليم كردستان. وقال القدو في تصريح "ندعم الوعود الكثيرة التي اطلقها الكاظمي، اذا تم تطبيقها وتحويلها الى افعال على ارض الواقع وليس مجرد اقوال". واضاف : "لا يوجد تحرك حقيقي للسيطرة على المنافذ الحدودية والكمارك في المناطق الجنوبية واقليم كردستان"، لافتا الى ان "السيطرة على هذه المنافذ مهمة للحفاظ على اموال الدولة ومحاربة الفساد". وتابع القدو "لا اعتقد ان الكاظمي سيكون قادرا على القيام بكل هذه المهام التي اعلن عنها". وتوعد رئيس مجلس الوزراء  مصطفى الكاظمي بمحاربة الفساد الجمركي وبفرض النظام وبسط القانون على المنافذ التجارية العراقية.جاء ذلك خلال افتتاحه منفذ مندلي الحدودي مع إيران في محافظة ديالى شرق بغداد، ولفت إلى أن العمل الجمركي أصبح تحت حماية قوات عسكرية مخولة بإطلاق النار على المتجاوزين. فيما حكومة كردستان رفضت في وقت سابق طلب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإرسال قوات اتحادية لمسك المنافذ الحدودية. إلى ذلك أكدت النائب ندى شاكر، الاثنين، ان خطوة رئيس الوزراء باتجاه السيطرة على المنافذ الحدودية وتأمينها تأتي بداية لما وعد به في تأمين موارد البلد وتنويعها وننتظر خطوات لاحقة. واشارت جودت ، الى"دعم السلطة التشريعية لخطوات رئيس الوزراء في تأمين المنافذ الحدودية والقضاء على المفسدين فيها وإحالتهم على العدالة". واضافت، ان"جميع المنافذ الحدودية يجب ان تكون تحت سلطة الدولة لما لذلك من منافع ايجابية كثيرة ابرزها زيادة واردات الموازنة  بدل الاعتماد على موارد النفط الريعية التي تخضع للعامل السياسي". وتوفر المنافذ الحدودية حوالي 15 تريليون دينار سنويا لخزينة الدولة في حال يتم ضبط واردتها. انتهى3