الأربعاء 12 أغسطس 2020
تصويت
أخبار عامة
الثلاثاء 7 يوليو 2020 | 07:41 مساءً
| عدد القراءات : 303
دراسة صادمة: جينات الوفاة بـ"كورونا" موروثة من الإنسان البدائي

كشف العلماء أن الأشخاص الأكثر عرضة للوفاة بسبب فيروس كورونا لديهم مجموعة من الجينات الموروثة من الإنسان البدائي، الذي عاش قبل آلاف السنين.

ووجد باحثون من ألمانيا والسويد أن مجموعة معينة من الجينات، والتي هي عبارة عن أجزاء من الحمض النووي، قد ارتبطت بزيادة خطر الوفاة بفيروس ”كورونا“، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

بالإضافة إلى ذلك، اكتشف علماء آخرون في دراسة أجريت على 3.199 مريضًا مصابا بالفيروس في إيطاليا وإسبانيا، أن هذه الجينات مرتبطة بأعراض أكثر خطورة.

وتبين أن الأشخاص الذين عانوا من الأعراض السيئة التي تسببت في الحاجة إلى جهاز تنفس صناعي، كانت لديهم طفرات وراثية بنسبة 70 % .

وأوضح البروفيسور ”هوغو زيبيرغ“ أن هذا الاختلاف موروث من الإنسان البدائي ”النياندرتال“، الذي عاش حتى 60 ألف عام مضت.

واقترح أن تلك الجينات تؤثر على استجابة الجهاز المناعي؛ مما يتسبب في رد فعل سيئ جراء الإصابة بالفيروس، وهو ما يجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بأعراض خطيرة أو الموت.

ومع ذلك، أوضح الباحثون أنه ليس كل الأشخاص لديهم هذه الجينات، فهي أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين ينتمون لجنوب آسيا وأقل شيوعًا في أوروبا.

وقال الباحثون إنه لا يوجد دليل مؤكد على أن هذه الجينات تجعل الأشخاص أكثر عرضة للوفاة.

يُذكر أن ”النياندرتال“ أو الإنسان البدائي هو أحد أنواع جنس هومو الذي استوطن أوروبا وأجزاء من غرب آسيا وآسيا الوسطى، تعود آثاره البيئية التي وجدت في أوروبا لحوالي 350.000 سنة مضت، وانقرض إنسان نياندرتال في أوروبا قبل حوالي 24.000 سنة.