الجمعة 10 يوليو 2020
تصويت
مقابلات وتقارير
الأثنين 1 يونيو 2020 | 01:57 مساءً
| عدد القراءات : 249
اسبانيا تستعد لسحب قواتها من العراق خلال تموز المقبل

بغداد/.. في نهاية تموز المقبل ، سيتم سحب القوات الإسبانية من قاعدة جران كابيتان في بسماية ، وهي أهم قاعدة إسبانية في العراق. ويمركز 350 جنديًا من أصل 530 جنديًا إسبانيًا في العراق في قاعدة جران كابيتان. والقاعدة هي أحد مراكز بناء قدرات الشركاء (BPC) التي يديرها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في العراق ، والمكلفة بتدريب قوات الأمن العراقية. وبحسب مصادر عسكرية فإن القوات تسحب لأن القاعدة أكملت هذه المهمة. تستعد وزارة الدفاع الإسبانية أيضًا لسحب الجنود من أفغانستان بحلول نهاية هذا العام أو بداية عام 2021 ، قبل انتهاء مهلة الـ14 شهرًا للانسحاب الكامل للقوات الأمريكية والقوات المتحالفة ، على النحو المنصوص عليه في الاتفاق المبرم بين الولايات المتحدة وحركة طالبان. و دربت القوات الإسبانية 17 لواءًا من الجيش العراقي و 10 ألوية من الشرطة العراقية وأبلغ رئيس الوحدة الإسبانية في العراق ، العقيد سيزار غارسيا ديل كاستيلو ، ملك إسبانيا فيليبي السادس ، خلال مؤتمر عبر الفيديو بمناسبة يوم القوات المسلحة يوم السبت ، أن المهمة أكملت عدة مراحل وأن "القوات المسلحة العراقية تتحسن كل يوم". في مستوى تدريبهم ويقتربون من الهزيمة النهائية لداعش "، هنأ الملك فيليب السادس ملك إسبانيا ، الذي زار قاعدة بسماية في يناير 2019 ، العقيد على "النجاح الذي تحقق".انتهى