السبت 04 يوليو 2020
تصويت
ثقافة وفنون
الأربعاء 20 مايو 2020 | 05:30 مساءً
| عدد القراءات : 264
إلغاء موسم عيد الفطر السينمائي في مصر للمرة الأولى بسبب "كورونا"

متابعة/.. شهدت مصر خلال الأيام الماضية جهودًا حثيثة من جانب مسؤولي غرفة صناعة السينما المصرية والمنتجين، لإعادة فتح بعض دور العرض السينمائي بإجراءات احترازية والسماح باستيعاب دور السينمات 25% فقط من المعدل الأساسي للمواطنين، الذين كانوا يترددون على السينمات، أملًا في ظهور موسم عيد الفطر السينمائي للنور.

وأكد المنتج لؤي عبدالله، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، أنه وسط هذه الجهود اقترح البعض فكرة طرح الأفلام عبر المنصات الإلكترونية للجمهور مقابل مبلغ مالي، يتم دفعه وتتقاسم الأرباح بين المنصة والمنتج، ولكن جاء الاعتراض على هذه الفكرة بنسبة كبيرة ما أدى إلى إلغائها.

وأوضح لؤي عبدالله منتج فيلم ”البعض لا يذهب للمأذون مرتين“، والذي كان من المقرر طرحه في موسم عيد الفطر، أن فكرة طرح الأفلام عبر الإنترنت لن تحقق الربح الذي ينتظره المنتجون من أفلامهم خاصًة أن الشعب المصري بطبعه يحب الذهاب لدور العرض كنوع من الترفيه عن نفسه أولًا.

وأشار إلى أن لم يكن مع الرأي المطالب بفتح دور العرض لأنه لو حدث سيكون هناك تخوف من المواطنين بسبب كورونا، ولذلك لن يكون هناك فائدة مالية للمنتج الذي يعتبر شباك التذاكر مصدر ربحه الوحيد لتعويض ما تم إنفاقه خلال تصوير الفيلم.

من جانبها، وبناء على عدم التوصل لفكرة طرح أفلام عبر المنصات الإلكترونية قررت غرفة صناعة السينما المصرية إلغاء موسم عيد الفطر السينمائي لهذا العام وذلك في سابقة تحدث للمرة الأولى بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وقال المنتج المصري صفوت غطاس، نائب رئيس غرفة صناعة السينما المصرية، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إن الغرفة لم تتلق أي تعليمات بشأن فتح دور العرض السينمائي وحتى لو بنسبة معينة مشيرًا إلى أن إلغاء الموسم السينمائي أضر بعدد من المنتجين ولكن الدولة تضع صحة المواطن ضمن أولوياتها.

وأوضح صفوت غطاس، أن هناك 6 أفلام كان من المقرر عرضها في موسم عيد الفطر بينها: ”أشباح أوروبا“ لهيفاء وهبي، و“صندوق الدنيا“ لرانيا يوسف“ و“العارف“ للفنان أحمد عز، منوهًا بأنه كان هناك اتجاه لفتح دور العرض بنسبة معينة في العيد مع إجراءات احترازية إلا أن ازدياد أعداد الإصابات حال دون إتمام الأمر.

وأكد صفوت غطاس، أن هناك دراسة تتم حاليًا لإعادة فتح دور العرض خلال يوليو المقبل للحاق بموسمي عيد الأضحى السينمائي والصيف، في إطار خطة الدولة لمواجهة الفيروس ولكن بشرط الالتزام بالإجراءات الاحترازية وسيتم اتخاذ هذا القرار في حالة عدم ارتفاع الإصابات أو الذهاب لمنطقة غير آمنة.

الناقد الفني طارق الشناوي علقّ لـ“إرم نيوز“ على مسألة عودة دور العرض السينمائي لفتح أبوابها أمام الجمهور ومسألة عرض الأفلام عبر المنصات الإلكترونية قائلًا إنه يتمنى أن يتم فتحها في أقرب وقت ممكن لأن أصحاب الأفلام أصبحوا جاهزين لعرض أفلامهم.

وطالب طارق الشناوي، بسنّ قانون بالعقوبة بالسجن لكل صاحب دور عرض في حال تم التلاعب بمسألة الأعداد والنسبة التي يمكن أن تقررها الدولة، موضحًا أن الجمود الذي يجتاح العالم بسبب كورونا أصبح ثمنه غاليًا على كافة المستويات.

وأوضح أن عرض الأفلام عبر المنصات الإلكترونية سيكون الحل الأخير كما فعلت ”نتفليكس“ في أمريكا، رغم أن هذا الأمر صعب للغاية على المنتج لأنه قام بتصوير فيلم للعرض في السينما ولكون الإيرادات تأتي من شباك التذاكر في دور العرض، منوهًا بأنه اللجوء لهذا الحل يحتاج دراسة لأنه وبنظرة اقتصادية سيكون الأمر صعبًا.