الأربعاء 27 مايو 2020
تصويت
مقابلات وتقارير
الأثنين 20 أبريل 2020 | 10:46 مساءً
| عدد القراءات : 1566
تحليل اقتصادي: ما أسباب تراجع أسعار خام النفط الأمريكى؟

بغداد/.. كشف محمد نجم الخبير الاقتصادي، عن أسباب تراجع أسعار خام النفط الأمريكي، غرب تكساس، مشيرا إلى أن عدم وجود أماكن تخزين الخام والتراجع الشديد للطلب على عقود مايو هو ما دفع إلى هبوط السعر بهذا الشكل. وأضاف نجم، أن عقود شهر يوليو أقرب إلى الأسعار الطبيعية، حيث يتوقع المستثمرون عودة الحياة الاقتصادية إلى طبيعتها، وأن تراجع السعر بهذا الشكل لعقود مايو هو التوقع لاستمرار أزمة كورونا. ونقلت وكالة بلومبرج عن فاندانا هاري، مؤسس مجموعة فاندا انسايتيس بسنغافورة قوله" مستوى الأسعار الحالية يبلور عجز اتفاق تحالف "أوبك بلس" بشأن خفض الإنتاج عن تعويض الانهيار المسجل في معدلات الطلب لتظل أسواق الطاقة تحت رحمة فيروس كورونا المستجد". وأضاف المحلل الاقتصادي :حتى نقترب من الإعلان رسميا من إعادة فتح الاقتصاد الأمريكي، قد نشهد مزيدا من الانخفاض في أسعار لنفط أو قد يظل قرب المستويات الحالية ". وأظهرت بيانات صادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأسبوع الماضي ارتفاع حجم المخزونات الأمريكية بنحو 48% الي 55 مليون برميل منذ نهاية شهر فبراير الماضي ، مشيرة إلي أن سعة التخزينية بمراكز تخزين الخام تستوعب 76 مليون برميل كحد أقصى حتى 30 من سبتمبر المقبل . ذكر مصدر أن وزارة الطاقة الروسية تأمر منتجي النفط المحليين بخفض الإنتاج 20% عن مستويات فبراير في مايو ويونيو في إطار اتفاق عالمي وفقا لرويترز.

ماذا يعني “أسعار عقود التأجيل”؟ الموقف الذي واجهه منتجو الخام الأمريكي اليوم ربما يكون غير مسبوق، ويُعرف بعقود التأجيل أو Contango، وهو يعني أن يجد المنتِج نفسه مضطراً للتخلص من سلعته التي حل موعد تسليمها دون أن يجد مشترياً لها بفعل تدني الطلب على السلعة، فيصبح تخزين السلعة عبئاً مالياً إضافياً يود التخلص منه ولو حتى دفع للمشترين مقابل أن يخلصوه من السلعة.

صحيفة فايننشال تايمز البريطانية وصفت الموقف بالقول إن “المنتجين قد يدفعون للمشترين؛ في محاولة لتأجيل اضطرار المنتِج لإغلاق شركة الإنتاج”، في إشارة إلى مدى عمق الأزمة التي يواجهها قطاع الطاقة الأمريكي بفعل كارثة وباء كورونا وحرب الأسعار. وقد وصف المحلل النفطي جيسون جاميل الموقف للصحيفة البريطانية بأنه “أسوأ أزمة تواجهها صناعة النفط على الإطلاق”، وهو ما يمثل تحدياً خاصاً للرئيس الأمريكي الذي يمر بأصعب فترات رئاسته الأولى في البيت الأبيض، وسط السباق للفوز بفترة ثانية. وقال الخبير النفطي أنس الحجي إن السبب الأساسي للانهيار التاريخي "هو أن التجار الذين يتعاملون بالعقود الورقية، انتهت عقودهم، وأن المضاربين بالسوق اشتروا العقود ولم يستطيعوا تصريفها.. وحتى لو استلموا شحنات النفط، لا توجد أماكن لتخزينها، وهذه الجزئية لها علاقة طبعا بكورونا". وتسبب تفشي فيروس كورونا بانهيار الطلب العالمي على النفط ومشتقاته، بسبب توقف إنتاج الطاقة وحركة المواصلات حول العالم.