الجمعة 05 يونيو 2020
تصويت
أخبار عامة
الثلاثاء 7 أبريل 2020 | 11:38 صباحاً
| عدد القراءات : 347
خبير بريطاني: هذا هو السبيل الوحيد لإنهاء الإغلاق الكامل الناجم عن تفشي كورونا

بغداد/... كشف أحد كبار الخبراء في بريطانيا عن أن توسيع نطاق الاختبارات وتتبع الاتصال الدائم، هو السبيل الوحيد لإنهاء الإغلاق الكامل الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

وألمح البروفيسور نيل فيرغسون، الذي كان فريقه في كلية إمبريال كوليدج لندن يقدم المشورة للحكومة، إلى أن القيود الحالية "من شبه المؤكد" سيتم رفعها بمجرد تكثيف الاختبار.

وحتى هذه النقطة، كانت استراتيجية خروج بريطانيا غير واضحة، حيث اقترح بعض الخبراء قيودا متقطعة أو الحجر الصحي الإقليمي حتى يتوفر اللقاح أو العلاج.

ولكن البروفيسور فيرغسون ألمح إلى أن الإغلاق الحالي يمكن رفعه في غضون أسابيع، وحتى تحديد الشكل الذي قد تبدو عليه بريطانيا بعد ذلك.

وقال أيضا: "نريد أن تصل أرقام الحالات إلى نقطة منخفضة حيث يمكننا البدء في استبدال تدابير أخرى للجوانب الأكثر تدخلا، والمكلفة اقتصاديا من الإغلاق الحالي، ومن شبه المؤكد أن هذه الإجراءات الإضافية ستشمل اختبارا مكثفا يعود إلى محاولة تحديد جهات اتصال الحالات ووقف سلاسل نقل العدوى. ولا يمكن تحقيق ذلك إلا عندما يكون لدينا عدد أقل بكثير من الحالات في اليوم مما لدينا في الوقت الحالي".

وتعمل إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS حاليا، على تطبيق تتبع جهات الاتصال، الذي من شأنه أن يخطر الأشخاص إذا كانوا على اتصال وثيق مع شخص أثبت في وقت لاحق أنه مصاب بكورونا. وسيسمح ذلك للناس بالعزل الذاتي بسرعة قبل نشره للكثير منهم.

وكانت الاستراتيجية ناجحة في بلدان أخرى بما في ذلك كوريا الجنوبية، حيث مات 186 شخصا فقط من Covid-19.

وأضاف البروفيسور فيرغسون أنه قد تكون هناك حاجة إلى استراتيجيات أخرى - مثل إبقاء الأشخاص الضعفاء في الحجر الصحي، لفترة زمنية أطول أو التركيز على مناطق جغرافية محددة. ويمكن أن تنعكس الاختبارات الشاملة لفيروس كورونا، على العالم بأسره. انتهى 2