الأربعاء 08 أبريل 2020
تصويت
الأخبار المحلية
الخميس 26 مارس 2020 | 11:16 صباحاً
| عدد القراءات : 137
تسجيل إصابتين جديدتين بفايروس "كورونا" لامرأة وابنها في واسط

متابعة/... أعلنت دائرة صحة محافظة واسط، الخميس، تسجيل إصابتين جديدتين بفايروس كورونا المستجد لامرأة وابنها شمال المحافظة.

وذكرت الدائرة في بيان تلقته "عين العراق نيوز"، أنه "تم تسجيل حالتي إصابة بمرض كورونا المستجد، لسيدة وابنها من منطقة التنمية شمال المحافظة"، مشيرة الى أن "وضعهم الصحي جيد، وهم تحت الإشراف الطبي".

وأضاف البيان: "اما بقية الفحوصات، والبالغة 22 مشتبه بإصابته، كانت نتائجهم سالبة خالية من فايروس كورونا المستجد".

وأكدت الدائرة "التزامها بمقررات خلية الأزمة، وخاصة الحضر الخاص بتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي".

وكان مدير مكتب مفوضية حقوق الإنسان في محافظة واسط، جواد الشمري، قد كشف، الأربعاء (25 آذار 2020)، عن حجر 30 فرداً عن عائلة واحدة، داخل منزلهم في محافظة واسط، بعد وفاة أحد أفرادها بفيروس كورونا، فيما أوضح طبيعة الإجراءات الأخيرة المشددة في المنطقة التي تسكنها العائلة، والمحافظة بشكل عام.

وقال الشمري، إن "الاجهزة الامنية ما زالت تفرض حجراً صحياً على منطقة شيخ سعد، التي سجلت وفاة احد المواطنين فيها قبل ايام".

وأشار الى أن "القوات الأمنية التي وصلت اليوم للمنطقة جاءت لتعزيز عملية الحجر الصحي المنفذة في المنطقة، وسيتم قطع حتى الشوارع الرئيسة".

وأضاف، أن "عائلة المتوفى، فيها ما يقارب 30 فرداً، ويعيشون في منزل واحد، تم حجرهم جميعا دون ان يتم اخذ العينات منهم"، لافتاً الى أن "الصحة عندما تم سؤالها عن سبب ذلك، قالوا، لا يمكن ان نأخذ العينات قبل ظهور الاعراض".

ولفت الى أن "البعض قد يتعجب من شدة الإجراءات المُتخذة، إلا أن مكانة المتوفى، وكونه صاحب موكب وعلاقاته وتواصله مع كثير من الناس، أحدث تخوفاً من ان يكون قد نقل العدوى للآخرين".

وصباح أمس الأربعاء، أعلن محافظ واسط محمد جميل المياحي، وصول قوة أمنية من خارج المحافظة، للمساعدة في تعزيز إجراءات فرض حظر التجوال بالمحافظة.

وكان المياحي، قد وجه، الخميس (19 آذار، 2020) نداءً لأشخاص خالطوا عائلة شخص توفي بسبب فايروس كورونا.

وقال المياحي، في بيان، إن "نتائج الفحص التي أجريت لابن المرحوم (مشاي زغير) التي أجريت له اليوم أثبتت أنه مصاب بالفايروس نتيجة ملامسته لوالده ووالدتهـ بعد ما ظهر بمقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مدعيا أن والده غير مصاب وطعن بتحاليل دائرة الصحة وارتكب خطأ عرض فيه نفسه وأهالي المنطقة إلى انتقال للعدوى".

ووجه نداءه العاجل "لكل الذين زاروا عائلة المتوفي للتوجه فوراً للمراكز الصحية لأجراء تحاليل عاجلة، ليتم اتخاذ الازم بحقهم، وإلا ستكون صحتهم في خطر في الأيام القادمة اذا لم يتعاونوا مع خلية الأزمة".انتهى 2