الثلاثاء 31 مارس 2020
تصويت
السياسية
الأربعاء 19 فبراير 2020 | 07:46 مساءً
| عدد القراءات : 277
طعمة: النهضة الصدر الثاني أعادت للامة ثقتها بعقيدتها وبقدرة دينها على حفظ كرامتها وصيانة حقوقها

بغداد/.. أكد رئيس كتلة النهج الوطني البرلمانية، عمار طعمة، اليوم الأربعاء، ان النهضة الصدر الثاني أعادت للامة ثقتها بعقيدتها وبقدرة دينها على حفظ كرامتها وصيانة حقوقها.

وقال طعمة في بيان صحفي، تلقته "عين العراق نيوز"،: "نعزي جميع المؤمنين والأحرار بالذكرى السنوية لشهادة المرجع المظلوم السيد الصدر الثاني ( رض) الذي احدث ثورة فكرية تصحيحية طالت مجموعة المفاهيم والأفكار المغلوطة التي تبرر لتدجين الأمة واستسلامها لظلم الطواغيت واثبت بتجربة عملية واضحة شروط ومؤهلات القيادة الدينية الحقة التي لاتداهن الظلم والظالمين ولاتكيّف لسلوك الانهزامية والانكفاء ولاتتردد بالإقدام على المواقف والخطوات المحفوفة بالمخاطر مادامت تسهم في تحرير الشعوب المظلومة وتخلصها من هيمنة الجهل والتسطيح والقمع ومصادرة الهوية".

وبين ان "النهضة المباركة للشهيد المرجع الصدر الثاني (قده) أعادت للامة ثقتها بعقيدتها وبقدرة دينها على حفظ كرامتها وصيانة حقوقها وتامين تطلعاتها المعنوية والمادية ، ووضحت المنهج وانتقت الأساليب الملائمة للظروف والمنتجة لأوسع النتائج وأعمّها نفعًا للشعب العراقي".

وأضاف ان "حرص الشهيد المرجع على متابعة حركة المعصومين عليهم السلام في إدارة شؤون الأمة ومواجهة التحديات المحدقة بها وهدايتها والأخذ بيدها في الموضوعات المهمة والمصيرية ، فأقدم على خطوة التعريف بالقيادة الوريثة ليس على أساس الإشارة للضوابط والشروط العامةفقط بل ذكرها بالاسم وحددها بالشخصية، ( وهو ابرز طلبته واشّدهم نصرة وإخلاصًا وتأييدًا لمشروعه المبارك حتى وصفه -قده- بانه الشخص الوحيد الذي نصرني في شدّتي ) وأكد على ضرورة ان تمكّن هي دون غيرها في قيادة المشروع الإسلامي المبارك".

وختم طعمة بيانه انه "بعد ان ركز على اساسيات خصائصها الفكرية والعلمية والأخلاقية من خلال ذكره لشرائط تحليها بمواصفات الاجتهاد وقوة القلب وطيبة القلب انتقل إلى مرحلة التطبيق لتلك المعايير وذكر المرجع الذي يخلفه في خطوة تدلل على عميق لطفه باتباعه وحرصه على وحدة كلمتهم وألفتهم".