الأربعاء 27 مايو 2020
تصويت
الأخبار العربية
الأربعاء 19 فبراير 2020 | 04:23 مساءً
| عدد القراءات : 240
”قلب تونس“ تتمسك برفض المشاركة في حكومة الفخفاخ‎

متابعة/.. تمسك حزب ”قلب تونس“، الذي يرأسه رجل الإعلام نبيل القروي، بموقف الرافض للمشاركة في حكومة إلياس الفخفاخ.

وقال القيادي البارز في الحزب عياض اللومي، إن هذا القرار ”ينسجم مع قراءة الحزب للحظة السياسية التي تمر بها تونس، ومع اختلاف الرؤى بين رئيس الحكومة المكلّف، وحزب قلب تونس“.

 وأشار إلى أن حزبه لم يلمس ”إلى الآن برنامجا واضحا من رئيس الحكومة المكلّف“.

ولم يفصح اللومي، عن موقف الكتلة البرلمانية لحزب قلب تونس مع الحكومة الجديدة عند تقدمها لنيل الثقة في البرلمان، مكتفيا بالقول: ”ستجتمع كتلة الحزب لتتخذ الموقف الملائم بعد الكشف عن التركيبة النهائية“.

 لكنه قال: ”في كل الحالات نحن نقدر المصلحة العامة، ولن نكون من الدافعين باتّجاه حل البرلمان وتعطيل المؤسسات“.

وحول ما تردد من تحالف غير معلن بين حركة النهضة وحزب قلب تونس، اعتبر اللومي أن حزبه ”لا يقدم صكوكا على بياض لأي طرف، وحين يجد مبررا موضوعيا للالتقاء مع أي حزب على موقف، فإنه لا يتردد عن ذلك“، وفق قوله.

وكان المكلّف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ أعلن، منذ بداية مشاورات تشكيل الحكومة، أن فريقه الحكومي لن يكون فيه ممثلون عن حزب ”قلب تونس“، مؤكّدا أن هذا الأمر لا يعني الإقصاء، بل ممارسة ديمقراطية طبيعية تفترض وجود أحزاب في الحكم وأخرى في المعارضة.