الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
تصويت
مقابلات وتقارير
الأحد 27 مايو 2018 | 05:05 مساءً
| عدد القراءات : 706
بعيداً عن السياسة... "الفيسبوك" العراقي يتحول إلى ساحة لكرة القدم

بغداد/.. خرج العراقيون بعد دقائق من مزاج السياسة المتقلب والانتقادات الساخرة من بعض قادة التحالفات التي أفرزتها الانتخابات البرلمانية التي أجريت في الثاني عشر من ايار الحالي، فبعد مباراة دوري نهائي ابطال اوروبا والتي فاز خلال خلالها فريق "ريال مدريد" للمرة الثالثة عشر، على خصمه فريق "ليفربول". توجه العراقيون إلى الكتابة بطرق مختلفة وكان للسخرية المساحة الأكبر في "الفيسبوك".

وكتب ناشطون ومدونون، في مبادرة منهم للكف عن الأحاديث السياسية التي "لا تودي ولا تجيب" كما وصفوها، فيما ذهب آخرون إلى نعت بعض اللاعبين الذين قلّت حظوظهم بتسجيل الأهداف بالبرلمانيين الذين خسروا بالانتخابات.

وعلق المدونون في "فيسبوك" طيلة وقت المباراة التي حدثت فيها منافسة شرسة، والتي أدت إلى خروج اللاعب المصري المحترف محمد صلاح.

ولم يكن العراقيون اصحاب التعليقات الساخرة، وبعضها الرافضة لما حدث خلال المباراة، إنما فضّلت الصحف الإنكليزية الصادرة صباح الأحد، استعراض نجومية لاعب ريال مدريد الاسباني لكرة القدم الويلزي غاريث بيل، متناسية بعض الشيء خيبة الأمل التي تعرّض لها ليفربول، بخسارته أمام الفريق الملكي الإسباني بنتيجة 1-3، في نهائي دوري أبطال أوروبا.

وخرجت صحيفة "ديلي إكسبريس" بعنوان "ضربة بيل القاضية"، مع صورة لمقصية النجم الويلزي، التي سجّل منها هدف فريقه الثاني في المباراة.

أمّا صحيفة "ديلي ستار"، فقالت في عنوان "بيل الملحمي"، وأضافت "هدف غاريث الصاعق هو الأمر الحقيقي بعد ضربة قاضية لصلاح"، في إشارة إلى خروج نجم ليفربول محمد صلاح من الملعب، إثر تعرّضه للإصابة في الشوط الأول.

من ناحيتها اختارت صحيفة "ديلي ميل" عنوانا يقول "النشوة.. الألم"، وأضافت "هدف بيل الأعجوبة يحرز اللقب للريال.. لكن أخطاء الحارس وإصابة صلاح تحطّمان ليلة ليفربول"، في إشارة إلى الهفوتين الفادحتين لحارس ليفربول لوريس كاريوس، ما تسبّب في دخول مرماه هدفين. انتهى6