الأثنين 25 يونيو 2018
تصويت
الأخبار العربية
الجمعة 25 مايو 2018 | 01:22 مساءً
| عدد القراءات : 311
تركيا وامريكا تناقشان "خارطة الطريق" بشأن منبج السورية

متابعة/... أعلنت الخارجية التركية، الجمعة، أن وفدا امريكيا سيصل الى العاصمة انقرة لاجراء مشاورات بخصوص مدينة منبج السورية.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، في مؤتمر صحفي، تناقلته وسائل اعلام تركية وغربية، إن وفدا من الولايات المتحدة سيصل اليوم إلى أنقرة لبحث قضية منبج.

واشار الى أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، سيتوجه يوم 4 حزيران المقبل إلى الولايات المتحدة بهدف إجراء مفاوضات مع مسؤولين أمريكيين بشأن "خارطة الطريق الخاصة بمنبج".

وتمثل قضية منبج الواقعة في شمال سوريا أحد أبرز أسباب التوتر في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة.

وتخضع هذه المدينة السورية لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية محورها العسكري فيما يعتبر حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي السوري واجهتها السياسية.

وتعتبر السلطات التركية جميع هذه التنظيمات حليفة لـ"حزب العمال الكردستاني"، المصنف إرهابيا في تركيا والذي يحاربه جيشها على مدار سنوات طويلة.

وفي الوقت ذاته تعتبر "قوات سوريا الديمقراطية" حليفا أساسيا للولايات المتحدة على الأرض السورية في المعركة ضد "داعش"، وتحظى بدعم واسع من قبل التحالف الدولي ضد التنظيم بقيادة واشنطن.

وتعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مرارا في وقت سابق بأن تركيا ستطرد من وصفهم بـ"الإرهابيين" الأكراد من منبج حال رفض الولايات المتحدة تسليم المدينة لـ"أصحابها الحقيقيين".

وأعلنت تركيا والولايات المتحدة، خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي السابق، ريكس تيلرسون، إلى أنقرة، أواسط فبراير الماضي، عن عزمهما على تطبيع العلاقات بين البلدين.

لكن أنقرة قررت آنذاك، بعد إقالة تيلرسون من منصبه، تأجيل زيارة جاويش أوغلو إلى الولايات المتحدة.