الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
تصويت
أخبار عامة
الأحد 20 مايو 2018 | 02:19 مساءً
| عدد القراءات : 204
فراش الشمبانزي أنظف من سرير الإنسان!

متابعة/... اكتشف علماء جامعة كارولاينا الشمالية أن قرود الشمبانزي تعتني بنظافة أماكن نومها أكثر من البشر.

ويفيد موقع EurekaAlert استنادا إلى نتائج الدراسة، المنشورة يوم 16 مايو الجاري، في مجلة Royal Society Open Science، بأن العلماء درسوا عينات مأخوذة من 41 مكان نوم للشمبانزي، وبحثوا عن مختلف المكروبات التي يحتمل وجودها هناك. وفي عينات من 15 مكان بحثوا عن المفصليات.

وتميزت أماكن نوم الشمبانزي بوجود مكروبات مختلفة سقطت مثلا من أوراق الأشجار التي ينام عليها. بيد أن المكروبات "القذرة" التي يتركها بعد التفاعل مع اللعاب والجلد أو البراز في أماكن نومه كانت أقل بكثير من التي يتركها الإنسان.

وتقول رئيسة فريق البحث، ميغان توميس: "عمليا، لم نكتشف مثل هذه المكروبات في أماكن نوم الشمبانزي، وهذا ما أثار استغرابنا بعض الشيء. في حين مثلا في فراش الإنسان 35% من البكتيريا مصدرها جسمه".

وتشير توميس، إلى أنها توقعت اكتشاف مفصليات مختلفة وكثيرة في فراش الشمبانزي، في حين لم يعثر إلا على أربعة نماذج فقط. لذلك وفقا لرأيها، فإن فراش الشمبانزي أنظف لأنها حيوانات تنام في أماكن جديدة كل يوم.

واختتمت تومسين حديثها موضحة: "نحن أنشأنا أماكن نوم قضت عمليا على تفاعلنا مع التربة والكائنات المجهرية في الوسط المحيط، وبدلا من ذلك نحن محاطون بمكروبات أقل تنوعا، مصدرها الأساسي أجسامنا".انتهى3