الثلاثاء 16 يوليو 2019
تصويت
الأخبار المحلية
السبت 21 أبريل 2018 | 07:46 مساءً
| عدد القراءات : 742
شباب كربلاء يثورون لحال بحيرة الرزازة: على العالم ان ينظر لجفافها

بغداد/.. انتقد عدد من ناشطي المجتمع المدني والمهتمين بالموارد الطبيعية في محافظة كربلاء، اليوم السبت، "الصمت الحكومي" على ما تشهده بحيرة الرزازة من ازمة مائية أدت إلى جفافها.

وقال حسين الموسوي، وهو متخصص بالبحوث الاروائية والانشطة الطبيعية، لـ"عين العراق نيوز"، ان "ما يحدث في بحيرة الرزازة على الجميع التدخل فيه ومعالجته، ليس فقط الحكومة العراقية انما حتى المنظمات الدولية والعالمية المهتمة بالمحميات الطبيعية".

وأضاف، ان "عدد من شباب محافظة كربلاء سيقومون خلال الأيام المقبلة بحملة اعلامية ضخمة لتوجيه انظار العالم لما يحدث من جفاف خطير في بحيرة الرزازة"، مطالباً الحكومة ووزير الموارد المائية حسن الجنابي، بـ"التدخل العاجل والفوري، لمعالجة الجفاف الحاصل في الرزازة ومناطق الجنوب عموما".

وبحيرة الرزازة التي تقع الى غرب محافظة كربلاء، كانت مكانا لجذب السياح من مختلف المحافظات العراقية بل وحتى من العرب والاجانب، لما تتمتع به من مناظر جميلة وخلابة، اضافة الى انها كانت مصدر رزق للكثير من الاسر كونها تعتبر ثروة سمكية مهمة في البلاد، الا انه مع بدء ازمة المياه وسرقة الحصص المائية المخصصة للمحافظات، ادى ذلك الى جفاف البحيرة بشكل كامل لتصبح مكانا موحشا ينتشر فيه قوارب الصيد المحطمة وبقايا الحيوانات النافقة. انتهى 6