الخميس 16 أغسطس 2018
تصويت
مقابلات وتقارير
الأربعاء 18 أبريل 2018 | 07:06 مساءً
| عدد القراءات : 3311
تعرف على "عراب" تأهل الديوانية الى الدوري الممتاز .. قصص من داخل اروقة النادي

بغداد/.. أرجع مختصون في نادي الديوانية الرياضي نجاحات الفريق الكروي وتأهله الى الدوري الممتاز الى الدعم الكبير الذي يتلقاه النادي من عضو مجلس النواب عن المحافظة عبد الحسين الموسوي، مشيرين الى أنه لولا هذا الدعم لبقي ممثل المحافظة بعيداً عن دوري الأضواء.

"عين العراق نيوز" استطلعت آراء المختصين الكرويين في المحافظة حول هذا الموضوع، حيث كانت محطتنا الأولى مع نائب رئيس نادي الديوانية حميد الحمداني، الذي أكد ان "لعضو مجلس النواب عبد الحسين الموسوي الفضل الأول والأخير في تأهل فريقنا الى الدوري الممتاز وعودته الى الأضواء بعد غياب عن دوري الأضواء دام ست سنوات".

واضاف ان "للموسوي الفضل بتأهل الفريق، من خلال توفير كل احتياجات النادي، لاسيما في ظل لازمة المالية الكبيرة التي نعانيها، لكنه قام بعمل كبير وجهد مميز في توفير مستلزمات نجاح الفريق، ورسم البسمة على جمهوره واعادته للدوري الممتاز"، مشدداً انه "لولا الدعم الكبير من الموسوي لانسحبنا من الدوري".

وتابع الحمداني ان "دعم الموسوي للنادي لم يقتصر على الجانب المادي فقط، بل كان للجانب المعنوي الاثر الكبير في تحفيز اللاعبين والفريق بشكل عام على تقديم النتائج المرجوة في المباريات"، مشيرا الى ان "يتواصل معنا بشكل كبير".

يشار الى ان عبد الحسين الموسوي، رشح لمجلس النواب العراقي في دورته الجديدة، ضمن ائتلاف النصر في محافظة الديوانية، بتسلسل رقم 2، و عرف الموسوي بمواقفه الانسانية بمساعدة العوائل المتعففة لاسيما في محافظة الديوانية.

من جهته، أكد مدير مكتب اعلام النادي سابقاً علاء البصري ان "عضو مجلس النواب عبد الحسين الموسوي قدم الكثير من التبرعات للنادي ولازال الى الان يدعم النادي"، مبينا ان "الموسوي تبرع للفريق، قبل خوضه المرحلة النهائية من دوري الدرجة الاولى، بالتكفل باقامة معسكر تدريبي لفريق الديوانية في العاصمة بغداد".

واضاف ان "دعم الموسوي لم يقتصر على جانب معين، في سبيل رفع اسم المحافظة بين باقي المحافظات التي تنافس في الدوري العراقي الممتاز، حيث تبرع لمدرب الفريق آنذاك قصي منير براتب 7 اشهر، طوال توليه مهمة تدريب الديوانية، كما ان حوافز الفوز لم تنقطع عن الفريق بأكلمه، سواء كجهاز فني واداري وكادر طبي أو اللاعبين جميعاً".

ولفت البصري الى ان "الموسوي تحمل تكاليف سكن اللاعبين، اضافة الى تأمين شقة للمدرب قصي منير على حسابه الشخصي، كما انه حضر عدداً من الوحدات التدريبية لرفع معنويات الفريق"، مؤكدا ان "للموسوي الدور الاكبر في تأهل الفريق وعودته الى الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم".

ويتحدث اهالي الديوانية، عن شخصية النائب عبد الحسين الموسوي لما لها من بصمة في القصص إنسانية ويشيدون بها في مجالسهم ونواديهم ومضايفهم، شخصية طالما وصفها ناشطون وصحفيون بـ(صاحب المواقف الإنسانية)، ووصف مرشح ائتلاف النصر في محافظة الديوانية، عن حزب الفضيلة، مواقف ليس وليدة اللحظة، انما نتاج سنوات، دأب فيها على مبادرات أسهمت الى حد ما في رسم صورة ذهنية عنه، قد تجعله الاوفر حظا وشعبية في انتخابات 2018.

يشار الى ان ضعف الدعم المالي لنادي الديوانية، تسبب بغيابه لسنين طويلة عن منافسات الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم. ونادي الديوانية العراقي اسس عام 1965 في مدينة الديوانية (180 كم جنوب بغداد) في الفرات الأوسط. ولعب دورا كبيرا هذا في تنمية الحركة الرياضية في المنطقة كما رفد المنتخبات العراقية بالعديد من النجوم في مختلف الألعاب لعب نادي الديوانية في دوري الدرجة الأولى العراقي (الدوري الممتاز حالياً) لعدة مواسم وقد تأهل النادي في هذا الموسم إلى الدوري الممتاز بعد أن كان يلعب في الدرجة الأولى منذ موسم 2003-2004.انتهى أ د