الثلاثاء 17 يوليو 2018
تصويت
الامن
الثلاثاء 17 أبريل 2018 | 03:17 مساءً
| عدد القراءات : 148
الاجهزة الامنية تطيح بأكبر عصابة في بغداد

بغداد/.. أعلنت جهود قضائية وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية بالإطاحة بكبرى عصابات التسليب اتخذت من مناطق العاصمة بغداد مسرحاً لتنفيذ عملياتها.

وذكر بيان لمجلس القضاء الاعلى تلقته "عين العراق نيوز" ان " العصابة نفذت أكثر من 39 عملية في جانبي الكرخ والرصافة بحسب ما يروي قاضي التحقيق المختص، مبيناً "ان الضحايا يتم اختيارهم بعد مراقبتهم بواسطة عناصر يتم زرعهم أمام المصارف وشركات الصيرفة".

وذكر قاضي محكمة تحقيق الكرخ أن "عدد المتهمين الذين تم القبض عليهم هم 15 متهماً ولا تربطهم صلة قرابة او صداقة إنما التقوا في أحد النوادي الليلية واتفقوا على تنفيذ هذه العمليات".

واضاف القاضي ان "هذه العصابة تمثل اكبر عصابة للتسليب في مناطق العاصمة بغداد حيث نفذوا أكثر من 39 عملية في مناطق الحارثية، القادسية، الدورة، السيدية، الخضراء، المنصور، الكفاح، شارع فلسطين، زيونة، جميلة والأماكن الأخرى التي تتواجد فيها رؤوس أموال".

وبينَ  ان "العصابة تقوم بمراقبة الضحية بواسطة عناصر يتم زرعهم أمام المصارف وشركات الصيرفة مستقلين سيارة صفراء اللون {أجرة} للتمويه ومجموعة المراقبة هذه يقتصر عملها على مراقبة الضحية وما إذا كان الشخص المستهدف يحمل الاموال أم لا وتحديد وجهته".

وأكمل القاضي أن "عناصر المراقبة يقومون بتزويد أفراد العصابة الآخرين وزعيمهم بالمعلومات المطلوبة لتتم محاصرة الضحية من الأمام ومن الخلف بواسطة عجلات رباعية الدفع حتى لا يتمكن من الهرب ويترجل عليه افراد العصابة ملثمي الوجه ويتم اخذ المال الذي يحمله تحت تهديد السلاح واخرون يقومون بقطع الطريق عن المارة حتى يتمكنوا من تنفيذ جريمتهم".

واكمل القاضي على سبب اختيارهم العجلات رباعية الدفع لأنها "تمتلك إمكانية عبور الأرصفة حتى يتمكنوا من العبور الى طريق معاكس لاتجاه الضحية ثم يأخذون مفاتيح عجلته وهاتفه خشية اللحاق بهم او تشخيصهم"، لافتا إلى أنه "غالباً ما يتم اختيار أماكن بعيدة او خالية من القوات الأمنية والسيطرات لتنفيذ الجريمة".

وشدد بالذكر أن "المتهمين يتخذون من منطقة البلديات نقطة لانطلاقهم لتنفيذ جرائمهم ونقطة الالتقاء بعد تنفيذ كل جريمة". انتهى 15