الخميس 19 يوليو 2018
تصويت
السياسية
الثلاثاء 20 مارس 2018 | 12:14 مساءً
| عدد القراءات : 266
الأمن النيابية تتحدث عن علاقة الجبوري بأردوغان وتحذر من عفرين ثانية في سنجار

بغداد/... اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، عبد العزيز حسن، الثلاثاء، ان تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشأن سحب الاكراد من سنجار جدية ويجب ان تؤخذ بنظر الاعتبار، مبينا ان مسؤولين عراقيين زاروا انقرة قبل ايام وهذا يثير الشك ويفتح عدة تساؤلات بشأن توقيت الزيارة وتصريح الرئيس التركي.

وقال حسن لـ"عين العراق نيوز" ان "تصرحات الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان التي طالب فيها سحب المسلحين الاكراد على حد زعمه من سنجار العراقية، فيها جدية ويجب ان تؤخذ من قبل الحكومة العراقية بنظر الاعتبار لان الرئيس التركي يحمل عقلية ديكتاتورية ولديه طموح احتلال اراضي العراق كما يفعل الان باختراقه السيادة العراقية من خلال اقامة قواته في بعشيقة" مبينا "اننا نخشى ان  يفعل في العراق كما ما فعله في عفرين السورية واحتلاله لها وقتل مئات الابرياء".

وتابع ان "زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى انقرة، تثير الشك لان تصريح اردوغان تزامن مع توقيت الزيارة بالاضافة الى ان الزيارة هي شخصية ولا تحمل كل صفة رسمية، لافتا الى ان هناك تقارباً بالايديولوجيات الدينية بين الجبوري واردوغان وكلاهما من حركة الاخوان المسلمين وهذا امر مقلق" مضيفا ان "زيارة محافظ كركوك وكالة الى انقرة هي ايضا الاخرى تطرح تساؤلات عدة".

واضاف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، ان "زيارة الجبوري الى انقرة هي زيارة شخصية ولا يحق للدائرة الاعلامية للبرلمان وصفها بالرسمية وتعميم بيان لوسائل الاعلام على انها رسمية لان مهمة الدائرة الاعلامية فقط النظر بالبروتوكولات والزيارات الرسمية".

يذكر ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هدد امس الاثنين، بتنفيذ عملية عسكرية في سنجار شمال العراق في حال استمر تواجد المسلحين الأكراد هناك حسب قوله.

يشار الى ان رئيس البرلمان سليم الجبوري، وصل الخميس الماضي، إلى العاصمة التركية أنقرة في زيارة رسمية حسب ما وصفتها الدائرة الاعلامية لمجلس النواب، والتقى الجبوري خلال الزيارة بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان وعدد من المسؤولين الاتراك.انتهى3