السبت 26 مايو 2018
تصويت
مقابلات وتقارير
الأربعاء 14 مارس 2018 | 06:34 مساءً
| عدد القراءات : 2915
ائتلاف "النصر" الأقرب لرئاسة الحكومة المقبلة.. هذه انجازاته

بغداد/.. يبدو ان "ائتلاف النصر" الذي تزعمه رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، بمرشحيه في اغلب محافظات العراق، سيكون الاكثر حظاً خلال الانتخابات، وفق توقعات مراقبين، وشهادات حية من أهالي المناطق التي تعرضت لاحتلال تنظيم داعش الارهابي.

وتتسابق التحالفات الانتخابية في العراق، للفوز في حلبة الانتخابات المقرر اجراؤها في 12آيار المقبل. التحالفات التي اكتسبت الواناً جديدة، عكس ما كان في الماضي، حيث أضفت الى نفسها شكل المدنية والإصلاح لضمان تشكيل الحكومة العراقية خلال الدورة التشريعية المقبلة. وانضوى حزب الفضيلة الاسلامي تيار الإصلاح ومستقلون والمؤتمر الوطني وثلاث كتل سنية أخرى إلى قائمة النصر والإصلاح التي يترأسها العبادي.

 

المؤتمر: الانتخابات المقبلة هي "الأشرس"

وتشير قوى سياسية ان الانتخابات المقبلة ستكون "الأشرس" بين التحالفات. ويؤكد أمين عام حزب المؤتمر الوطني العراقي اراس حبيب، المنضوي في ائتلاف النصر، إن الانتخابات المقبلة ستكون الأشرس بالقياس إلى الدورات الثلاث السابقة.

وقال حبيب في بيان "أفق التغيير في الانتخابات المقبلة بات مرتبطاً بوعي المواطن لا بآمال المرشح أو حروب التسقيط"إن ‏"العراقيون أسقطوا أخطر مؤامرة لتمدد الإرهاب في المنطقة، وبرغم كل ما تقوم به حواضنه الفكرية والإعلامية والقتالية هنا وهناك فلن تُغير من المعادلة في شيء".

 

الموسوي: "النصر" اعتمد شخصيات معروفة وسياسية محنكة

من جانبها، اكدت النائب عن كتلة مستقلون سميرة الموسوي، الاسبوع الماضي، ان سعي العبادي الى إختيار الشخصيات والكتل السياسية الوطنية لتحالف النصر يأتي من اجل توفير البيئة المناسبة للعمل والاعمار ومكافحة الفساد في الحكومة القادمة.

وقالت الموسوي لـ"عين العراق نيوز" ان "سعي رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى انتقاء الشخصيات السياسية المعروفة والكتل ذات الباع الطويل في العملية السياسية وضمهم الى تحالف النصر هو محاولة منه لمواصلة مشواره الذي بدأ به خلال الحكومة الحالية ولم يستطع اكماله بسبب تراكم الملفات ومحاربة الارهاب ولهذا هو يسعى الى توفير البيئة المناسبة في الحكومة القادمة بغية اكمال مشاريع البناء والاعمار ومكافحة الفساد وهذه هي اهم الملفات واكثرها ضرورة في الحكومة القادمة".

وتابعت ان "تحالف النصر يضم جميع اطياف الشعب العراقي وعبر جميع الحدود الطائفية الفئوية والحزبية من خلال ضمه شخصيات من مختلف المكونات العراقية والكل يجمعها قاسم مشترك هو خدمة العراق والنهوض بواقعه الخدمي والاقتصادي".

 

الشمري عن بابل ضمن "النصر"

وجاء في بيان، تلقته "عين العراق نيوز"، اعلان النائب عن كتلة الفضيلة النيابية حسن الشمري، ترشحه للانتخابات البرلمانية المقبلة عن محافظة بابل، ضمن تحالف ائتلاف النصر. وقال الشمري انه "مع اقتراب نهاية دورة مجلس النواب الحالي ومع اقتراب موعد انتخابات مجلس نواب جديد، يسعدني ويشرفني أن أعلن عن ان ترشيحي لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة، قد حسم ليكون عن محافظة بابل العزيزة عن حزب الفضيلة الاسلامي ضمن قائمة ائتلاف النصر برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي"، مبينا انه "بهذه المناسبة أود أولا أعبر عن شكري لأمانة حزب الفضيلة الاسلامي في بابل ولوجهاء محافظة بابل لوضعهم ثقتهم بي ودعمي في هذا الترشيح وثانيا أبين للمواطنين عموما ولأبناء محافظة بابل الكرام خصوصا الأسس التي سأعتمدها في فترة حملتي الانتخابية القادمة".

١- الامتناع عن توزيع الأموال النقدية والعينية مطلقا وأية ممارسة تندرج تحت عنوان الفساد الانتخابي.

٢- عدم اللجوء الى تسقيط المرشحين الاخرين او تشويه سمعتهم والاساءة اليهم باي طريقة كانت لا من قبلي ولا من قبل الفرق العاملة معي والاقتصار على بيان امكانياتي وخبراتي ومؤهلاتي الوظيفية والشخصية والسياسية وكذلك ما أحمله من رؤى تجاه القضايا التي تمس حياة المواطنين كمادة دعائية انتخابية.

٣- الامتناع عن تقديم الوعود والعهود التي لا يمكنني الإيفاء بها مستقبلا والاقتصار في ذلك على ما يسمح لي به القانون وما يقع تحت ارادتي وقدرتي وإمكانيتي بشكل مباشر او غير مباشر من خلال علاقتي الوظيفية والشخصية بالآخرين.

 

الهاشمي يؤكد: ائتلاف العبادي هو الأقوى و"الابرز"

ويؤكد الخبير الاستراتيجي واثق الهاشمي، الشهر الماضي، ان المواطن العراقي سيجد صعوبة خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة، لكثرة الاحزاب، مبينا ان التحالف الابرز حاليا هو "النصر" بقيادة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي. وقال الهاشمي، لـ"عين العراق نيوز"، ان "التحالفات التي ستشكل الحكومة والتي ستنجح في السباق الانتخابي المقبل هي نفسها القوية التي نجحت في الدورات الماضية"، مبينا انها "ستعود لتتصدر المشهد من جديد".

واضاف، ان "المواطن العراقي سيجد صعوبة كبيرة في التعامل مع القوائم الانتخابية، التي ستتضمن اكثر من 418 حزبا"، مشيرا الى ان "تحالف النصر بقيادة العبادي، سيشهد مبارزة قوية مع باقي التحالفات وهو الابرز وسيكون قويا جدا في الفوز والتأهل لتشكيل الحكومة المقبلة".

 

ويتفق مع الهاشمي، النائب عن محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري، الاسبوع الماضي، ان تحالف النصر سيكون الأقوى في الانتخابات البرلمانية المقبلة من بين التحالفات الأخرى. وقال الشمري لـ"عين العراق نيوز" ان " النجاحات التي تحققت خلال الفترة الحالية وما تبعها من مؤتمرات لإعادة إعمار العراق في الكويت سيعزز موقف تحالف النصر في الانتخابات النيابية المقبلة ".

وتابع ،ان " النجاحات المتحققة عززت من موقف تحالف النصر وجعلته المرشح الاقوى والابرز ليكون الاول في الانتخابات القادمة، لما يحتويه هذا التحالف من نخب متميزة ومتنوعة الايديولوجيات والانتماء من شمال العراق الى جنوبه وهذا عامل مهم بالنسبة للمرحلة القادمة". انتهى6