الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
تصويت
ثقافة وفنون
الأربعاء 21 فبراير 2018 | 10:00 صباحاً
| عدد القراءات : 645
الموت يغيب التشكيلية العراقية نزيهة رشيد

بغداد/..توفيت التشكيلية العراقية الرائدة نزيهة رشيد ،امس الثلاثاء، في الولايات المتحدة الامريكية، حيث تقيم هناك منذ العام 1999.

ونعت جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين في العاصمة بغداد اليوم ، الفنانة الراحلة ، معتبرة ان رحيلها خسارة للفن التشكيلي العراقي.

وتعد الراحلة من اوائل الفنانات اللواتي تلقين دروسا في الرسم على يد الرائدين جواد سليم وفائق حسن في معهد الفنون الجميلة في بغداد وذلك في النصف الثاني من خمسينات القرن الماضي وتخرجت من المعهد عام 1959، وعلى ذلك تحسب نزيهة رشيد على جيل الفنانات الرائدات من وجهة نظر الدراسين لتاريخ الفن التشكيلي العراقي.

وبعد اكمالها دراستها للرسم في معهد الفنون الجميلة في العاصمة العراقية بغداد شدت الرحال الى خارج العراق، حيث سافرت الى الولايات المتحدة الامريكية لاكمال دراستها العليا هناك، فنالت شهادة الماجستير من جامعة ميريلاند عام 1967، ولم يتوقف نشاطها الفني اثناء فترة دراستها في امريكا، حيث شاركت في عدد من المعارض الخاصة بالطلبة، اضافة الى انها اقامت معرضا شخصيا في مدينة سان فرنسيسكو ومعرضا آخر في مدينة ميريلاند كما اقامت معرضا عام 1969 في مبنى الامم المتحدة يعد علامة مهمة في مسيرتها الفنية.

وفي مطلع سبعينيات القرن الماضي عادت الى بلدها العراق بعد ان انهت دراستها للماجستير في امريكا وبدأت تمارس مهنة التدريس لفن الرسم في قسم التربية الفنية بجامعة بغداد واستمرت على ذلك حتى العام 1984 ، لتقرر بعدها مغادرة العراق نهائيا متجهة الى المغرب ولتقيم في مدينة الرباط فترة تزيد على الخمسة عشر عاما.انتهى 1