الخميس 20 سبتمبر 2018
تصويت
مقابلات وتقارير
الأربعاء 7 فبراير 2018 | 12:03 مساءً
| عدد القراءات : 1232
الكهرباء تجبي مليار دينار شهرياً من الخصخصة في بغداد ومجلسها يكشف صفقات مشبوهة بالمشروع

بغداد/.. كشفت وزارة الكهرباء الأربعاء، أنها تستحصل مبلغ مليار دينار من محافظة بغداد من خلال تطبيق مشروع خصخصة الكهرباء والجباية في المناطق التي تم تطبيق المشروع فيها ، فيما كشفت محافظة بغداد عن وجود صفقات مشبوهة من الناحية الإدارية والقانونية والمالية بتطبيق المشروع.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس لـ"عين العراق نيوز"،إن" وزارة الكهرباء تحصل على أكثر من مليار دينار شهريا من محافظة بغداد من خلال تطبيق مشروع خصخصة الكهرباء والجباية في منطقتي المنصور وزيونة".

وأضاف أن" تلك المنطقتين كانت تدفع نصف قيمة المبلغ المذكور عن طريق الجباية، مشيرا إلى أن مشروع الخصخصة والجباية سيتم تنفيذه في جميع مناطق بغداد وشمولها بالجباية ".

وأشار إلى أن" الوزارة جادة في تطبيق الخصخصة على محافظة بغداد بالتنسيق مع الشركات المستثمرة، مؤكدا أن المشروع اسهم بشكل واضح في الحد من هدر التيار الكهربائي في المناطق التي تشهد تجاوزات على شبكات الكهرباء".

من جهته قال عضو مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي لـ"عين العراق نيوز"،إن" هناك غموض كبير في معرفة الإيرادات المالية التي تحصل عليها وزارة الكهرباء من خلال تطبيق مشروع الخصخصة، مشيرا إلى أن الوزارة لم تفصح عن آليات وإجراءات جميع الجباية من المناطق التي تم نشر بها مقاييس للكهرباء في زيونة والمنصور".

وأضاف أن" مجلس المحافظة يدعو الوزارة بالكشف عن الإحصائيات الحقيقية والدقيقة عن الأجور التي يتم استيفائها من الخصخصة في محافظة بغداد، لافتا إلى أن هناك المناطق التجارية والمناطق السكنية تشهد فورقات مالية كبيرة لدفعها للوزارة مما تُثير الشك والريبة".

وأوضح أن" هناك صفقات مشبوهة في مشروع الخصخصة بسبب عدم إشراك مجلس المحافظة والحكومة المحلية من قبل وزارة الكهرباء بوضع الدراسة للمشروع من الناحية القانونية والتنفيذية، مشيرا إلى أن الوزارة ترفض إشراك محافظة بغداد بمراقبة مشروع الخصخصة".

من جهته قال النائب الفني لمحافظ بغداد جاسم البخاتي لـ"عين العراق نيوز"، إن" وزارة الكهرباء بعد تنفيذ مشروع الخصخصة  أبعدت محافظة بغداد عن إشراكها بالمشروع لوضع الفجوات وتحديد المناطق التي تشهد نقصا بالتيار الكهربائي، مشيرا إلى أن المشروع تم إبرامه من قبل وزارة الكهرباء مع الشركات المستثمرة دون أخذ الموافقة المحافظة وتطبيقه على بعض مناطق العاصمة".

وأوضح أن"  مديريات الكهرباء الثلاثة الموجودة في محافظة بغداد تعمل تحت إشراف الحكومة المحلية لمحافظة بغداد ، إلا أن وزارة الكهرباء بعد تطبيق مشروع الخصخصة رفضت مرقبتها من قبل المحافظة".

وأضاف أن" أغلب مناطق بغداد لا زالت تشهد نقصا في التيار الكهربائي ، لافتا إلى أن من تلك المناطق هي مناطق مدينة الصدر والشعلة وبغداد الجديدة وابو غريب واليوسفية والمعامل والمدائن". انتهى 15