الأربعاء 15 أغسطس 2018
تصويت
مقابلات وتقارير
الأحد 14 يناير 2018 | 05:45 مساءً
| عدد القراءات : 911
تعرف على الخريطة الكاملة للتحالفات الانتخابية.. شعارات وشروط وضبابية

بغداد/.. انتهت التحالفات بين الكتل والأحزاب السياسية للانتخابات التشريعية المقبلة بمشاركة اكثر من مئتي حزب سياسي، وتركزت برامج المرشحين على شعارات البناء والإصلاح كواجهة اعلانية للمرحلة.

آخر التحالفات، ما أُعلن عنه أمس السبت، والذي حمل اسم "نصر العراق" برئاسة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، العازم بحسب نيته على تصحيح مسار العملية السياسية ومحاربة الفساد، وتحالف "الفتح" الذي يضم قيادات وكيانات من الحشد الشعبي.

تحالف العبادي مع الفتح جاء مشروطاً، فلكل من الطرفين شروطه ومطالبه سواءً فيما يتعلق بما قبل الانتخابات أو بعدها، وبحسب المصادر فإن الحشد الشعبي هدد بالانسحاب من تحالف "نصر العراق" في حال انضمام "تيار الحكمة الوطني" بقيادة عمار الحكيم أو زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، للائتلاف.

أما شرط العبادي في البقاء مع فصائل الحشد وجبهة الفتح، فمحوره الأساسي "ولاية ثانية" له وحده لا لغيره.

وقالت مصادر، لـ"عين العراق نيوز"، ان "العبادي اشترط على تحالف الفتح وزعيمه هادي العامري بانه مرشح التحالف الوحيد لرئاسة الوزراء، لا غيره".

حنان الفتلاوي التي عُرفت بـ"قصفها" المستمر للعبادي، وسخريتها الدائمة من تصريحاته وطريقة إدارته للأزمات سيما الأزمة الكردية التي أعقبت الاستفتاء، نفت ما تداولته بعض المواقع الإخبارية عن انضمام حركة إرادة الى تحالف "النصر والفتح".

وذكرت الفتلاوي في تغريدة على موقع تويتر اطلعت عليها "عين العراق نيوز"، "سندخل الانتخابات منفردين كحركة ارادة لوحدها بدون تحالف كما اعلنا ذلك سابقاً".

 

أبرز التحالفات الانتخابية:

1- ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي والذي يضم: تيار الوسط (موفق الربيعي)، (الحزب المدني) حمد الموسوي.

2- تحالف الفتح المبين "الحشد الشعبي": منظمة بدر، الصادقون، التجمع الشعبي المستقل، الحركة الاسلامية في العراق، حركة الصدق والعطاء، حزب الطليعة الاسلامي، كتلة منتصرون، حركة الجهاد والبناء، تجمع كفى صرخة للتغيير (رحيم الدراجي)، تجمع عراق المستقبل (بحر العلوم)، تجمع العدالة والوحدة (عامر الفايز)، كتلة الوفاء والتغيير (إسكندر وتوت)، حزب الله العراق (حسن الساري)، المجلس الأعلى الإسلامي ، منظمة العمل الاسلامي، حركة ١٥ شعبان (رزاق ياسر)، حزب المهنيين للإعمار (كتائب الامام علي).

3- تحالف للإصلاح سائرون: حزب الاستقامة المدعوم من التيار الصدري، الحزب الشيوعي، وأحزاب وتجمعات وشخصيات أخرى.

4- تحالف "نصر العراق" الذي يضم رئيس الوزراء حيدر العبادي، المؤتمر الوطني العراقي، وتكتل مستقلون بزعامة حسين الشهرستاني، تجمع عطاء (فالح الفياض)، قوى سنية مختلفة، منها تحالف بيارق الخير (وزير الدفاع السابق خالد العبيدي في الموصل)، ومعاهدون (عبد اللطيف الهميم)، والوفاء (قاسم الفهداوي)، وتشكيلات صغيرة وشخصيات مستقلة، بالإضافة إلى فصائل الحشد الشعبي، التي كانت ضمن تحالف "الفتح المبين"، وأبرزها، منظمة بدر، الصادقون، التجمع الشعبي المستقل، الحركة الاسلامية في العراق، حركة الصدق والعطاء، حزب الطليعة الاسلامي، كتلة منتصرون، حركة الجهاد والبناء، تجمع كفى صرخة للتغيير (رحيم الدراجي)، تجمع عراق المستقبل (بحر العلوم)، تجمع العدالة والوحدة (عامر الفايز)، كتلة الوفاء والتغيير (إسكندر وتوت)، حزب الله العراق (حسن الساري)، المجلس الأعلى الاسلامي، منظمة العمل الاسلامي، حركة 15 شعبان (رزاق ياسر)، حزب المهنيين للإعمار (كتائب الامام علي).

5- تحالف الوطنية: إياد علاوي وسليم الجبوري وصالح المطلك، وقيادات عشائرية في نينوى والأنبار وقوى وشخصيات أخرى.

6- تحالف أسامة النجيفي وخميس الخنجر وسلمان الجميلي مع (سبعة احزاب)، ومعهم شخصيات سياسية كظافر العاني وأخرى عشائرية.

7- تحالف في ديالى، ويضم : ناهدة الدايني، طلال الزوبعي، حزب الوفاء، عمر الحميري ، عامر حبيب الخيزران، الجماهير.

8- تحالف في الأنبار، ويضم الوفاء (قاسم الفهداوي)، والعراقية الحرة (قتيبة الجبوري)، والجماهير (أحمد الجبوري)، وسور العراق، مع شيوخ من عشيرة الجغايفة.

9- تحالف في صلاح الدين، ويضم: حركة الحل (جمال الكربولي)، المحافظ أحمد الجبوري (أبو مازن)، وزير الكهرباء السابق أيهم السامرائي، اتحاد القوى الوطنية، جبهة إنقاذ التركمان.

10- تحالف حركة التغيير، والجماعة الإسلامية، والتحالف من اجل الديمقراطية والعدالة بزعامة برهم صالح، في كركوك والمناطق المتنازع عليها.

11- تحالف التركمان في قائمة واحدة برئاسة رئيس الجبهة التركمانية أرشد الصالحي.

12- التحالف العربي في كركوك بزعامة المحافظ الحالي راكان الجبوري.

 

متى يُمرر قانون الانتخابات؟

النائب عن التحالف الوطني عامر الفايز، كشف اليوم الاحد، عن وجود حراك برلماني كبير من أجل تمرير قانون انتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات خلال الاسبوع الحالي.

وقال الفايز لـ"عين العراق نيوز"، ان "اجتماع رؤساء الكتل اليوم بحث تقريب وجهات النظر بشأن الموازنة والانتخابات، ولهذا نتوقع ان يتم الاتفاق بشأن قانون الانتخابات ويتم تمريره خلال الاسبوع الحالي"، مبينا ان "الخلافات ماتزال معقدة بشأن قانون الموازنة وكل طرف لديه ملاحظات ومن الصعب جداً تمريرها".

وأضاف النائب عن التحالف الوطني ان "هناك مقترح لمنح المفوضية سلفة مالية لإجراء الانتخابات بموعدها حتى في حال تأخر اقرار موازنة 2018".

 

انتخابات بلا موازنة !

وأعلن رئيس البرلمان سليم الجبوري، اليوم الاحد، عن ادراج قانون الموازنة بجلستي الأربعاء والخميس على التوالي، حيث سيتم عرض مشروع قانون الموازنة للعام الحالي للقراءة الاولى ضمن جدول اعمال جلسة يوم الاربعاء المُقبل وادراج التصويت على قانون انتخابات مجلس النواب ضمن جدول اعمال جلسة يوم الخميس المُقبل". انتهى 6